شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات

قديم 18-08-2010, 08:00 AM   #1

 رقم العضوية : 40734
 تاريخ التسجيل : 25 - 2 - 2010
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : دوله اخرى
 المشاركات : 7,655
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1
 عدد النقاط : 2756
 تقييم المستوى : Rss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond reputeRss has a reputation beyond repute

Rss غير متواجد حالياً

Z7 أحــــلام ... عانـــس !!!!!!!


أحلام فتاة كأي فتاة عاشت حياتها في بيئة محافظة أنهت تعليمها العام ثم الجامعي
لتقف في صف طويل من المتقدمات لسلك العاطلات
مضت السنون وهاهي الآن على أولى عتبات الثلاثين من العمر !
كانت كمثيلاتها من الجامعيات تنتظر فرج الوظيفة ليكون لها بمثابة المفتاح السحري لحياة زوجية منتظرة
فوظيفة الزوجة باتت شرطاً وحيداً للراغبين في الزواج !
لما لا وأختيها المتزوجتين حديثاً كانتا بمثابة الدليل الراسخ لصدق تنبؤاتها ، فمع صدور قرار تعيين كل منهما كمُعلمة في إحدى القرى النائية ، كان صراع العرسان على أشُدّه ، الكل يرغب في استثمار الفرصة الذهبية!
أحلام فتاة مثقفة تعلم جيداً من خلال ديون والدها وبطالة أخوتها أنّ الظروف الاقتصادية باتت تُهدّد النسيج الاجتماعي ، وتُبشّر بظهور طبقة اجتماعية تعلو خط الفقر بدرجة ، بعد أن كانت في السابق ما تسمى الطبقة المتوسطة !
تعلم جيداً أنّها على بُعد أشهر قليلة من سِنّ العنوسة وهو سِنّ الثلاثين أو يزيد قليلاً !
كغيرها من نسبة الــ 24 % من العاطلات ، تبدأ أحلام يومها بمتابعة الصحف والمواقع الإلكترونية على رجاء أن تسمع خبر نفيها في إحدى القرى البعيدة !
هاهو الصيف على الأبواب والإستعدادت لحفلات زفاف شباب القرية التي تنتمي إليها على أوجّها
كأي فتاة تطمح للزواج ، تنتقي أحلام أجمل الثياب وتبالغ في زينتها قبل الذهاب لحفلات الأعراس على أمل أن تُلفت نظر إحدى الحاضرات لتقتنصها عروساً لابنها
قبل أن تخرج من منزلها تقف أمام المرآة لوضع اللمسات الأخيرة ، تنظر لنفسها بعيون الحسرة على ما آلت إليه الأحوال في مجتمعنا
فلا الجمال الذي تنعم به ولا السمعة الطيبة التي تتمتع بها كافيتين لكي يطرق بابها فارس أحلام
لم يعُد للشعر الغجرّي مُعجبين ، ولم تعُد للعينين النجلاوتين متيّمين ، ولا للعود الريّان مُغرمين
كل هذه الأشياء باتت من الماضي ، فالجمال الحقيقي في نظر البعض هو المال !
كانت تتردّد على الأعراس ليس عشقاً بالجو الفرائحي ، بل تتوسّل نظرات الأخريات كمن تنشد الستر لنفسها
كانت النظرات تتبعها هي والكثيرات معها ، ولكنّها ليست نظرات المعجبات ، بل نظرات الشامتات ممّن لا همّ لهنّ إلاّ الكلام في الأعراض ، كانت تلاحقها الاتهامات ، وتجري خلفها الشائعات وكأنّ نصيبها رهن إشارتها !
انتهى الصيف وتوقّفت معه الأفراح والتي لم تجني من ورائها سوى الأحزان ، ليس اعتراضاً على القدر ، فهي تؤمن بفطرتها وتديّنها أن نصيبها بيد الله عز وجل
ولكنّها نظرات العطف والشفقة والازدراء التي لا ترحم ، وشائعات النسوة وغيبتهنّ - هي من أصابها في مقتل !
أغلقت على نفسها الأبواب في محاولة للتكيف مع الوحدة التي ربما تكون مصيرها
زواج أو خطبة إحدى قريباتها أو صديقاتها بات من الأخبار الموجعة لأحلام ، ليس حسداً لهنّ ، ولكنّها مناسبات تُجدّد جراحها بعد أن تكون قريبة من نسيان آلامها !
مرت السنون وهاهي أحلام في منتصف الثلاثينات وقطار العنوسة يسير بلا توقف
باستثناء بعض المحطات التي تُحيي الأمل بداخلها ثم سُرعان ما تصعد القطار من جديد
لم تُعد أحلام ترغب في الوظيفة ، ولم يعُد طموحها الزواج ، بل كانت غريزة الأمومة تؤرّق مضجعها ، فعشقها لأطفال أخوتها لا يوازيه عشق ، وكلمة أُم أقصى ما تصبو إليه !
كان صراخ الأطفال يزيدها ألماً على ألم ، ولهوهم يصيبها همّاً على همّ ، وضحكاتهم تزيد دموعها أدمُع
كان لأحلام كبريــــاء صلب ، وعاطفة بلغت حدّ الاكتفاء ، ممّا يجبرها في لحظات الخلوة
أن تجهش في البكاء بعد كل زيارة لأخواتها المتزوجات
هذه تُريها أحدث هدايا زوجها ، وتلك تقرأ لها أخر رسائل الغزل المرسلة من زوجها
كم هي مسكينة أحلام
هاهو التعيين قد جاءها ، وهاهُم العرسان يطرقون الباب
أجهشت أحلام بالبكاء لا تدري أهو شعور الفرح ، أم هو حزن على والدها الذي تُوفي قبل أن يفرح بها
كفكفت دموعها ، ونظرت للمستقبل بشموخ وأنفة ، في انتظار موافقة أخيها على من ارتضته فارس أحلام
ما لبثت أن انهارت بعد علمها رفض أخيها لكل من تقدّم لها ، بداعي أنها مصدر دخلهم الوحيد !
استفاقت أحلام من صدمتها ، وأقسمت على أن تنتقم ولكن مِن مَن ؟
من أخيها العاطل ، الذي قام بعضلها ليستبيح راتبها ؟
أم من الدولة التي لم توفّر فرص عمل برواتب مجزية لأخيها وأسراب العاطلين
؟


HpJJJJghl >>> uhkJJJs !!!!!!!







من مواضيعي
0 ما هو الحل في رايكم
0 لاحصلة لي لارمله ولاحصلة مطلقه
0 اراء المجربين في المسيار
0 لاحصلة لي لارمله ولاحصلة مطلقه
0 حركة الجنين داخل الرحم ... متى تبدأ ؟؟ ... وكيف تكون ؟؟
0 9 أسباب تجعل المرأة سعيدة أثناء الحمل .. ما هي؟
0 بخصوص الحمل اللي عندها خبره تفيدني
0 مرحباً الي عندها خبره بحساب الحمل تحسب لي؟؟؟
0 رسالة إلى المتأخرة بالزواج و الأرملة و المطلقة
0 الولاده بدون الم اسرع طريق للشلل
0 العلاقه الحميمه اثناء الحمل
0 الاكتاب ما بعد الحمل
0 ايتها الحامل ..... امور تقلقك
0 اسباب الخطا في السونار ......... اتفظلوا علشان تعرفوا السبب
0 وأولى درجات الحب تبدأ مع الجنين وهو لازال في رحم أمه،
0 لماذا المتزوجات يتلذذن بتجرحنا
0 يسأل هل اتزوج من مطلقة ( وهذا جوابك عليك
0 واخيرا شافت ؛؛زهر البيسان؛؛اغراضها،،لكن !!؟
0 ليه الغياب ..!
0 قلبى وحيدا
0 نظام غذائي صحي للمحافظة على الرضاعة الطبيعية
0 الحمد لله ولدت و جبت احلى ياسين باركولي.....
0 قلبى وحيدا
0 مأكولات خطيرة على المرأه الحامل ان تحذرها
0 ( تعليم الصغاراحترام الذات )


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منوعات و صور عامة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 04:54 PM.