شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > اقسام الاسرة و المجتمع > منتدى الاسرة والطفل

شجرة الاعجابات2معجبون
  • 2 Post By رجل بدوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-05-2015, 01:09 AM   #1

 رقم العضوية : 89905
 تاريخ التسجيل : 23 - 4 - 2015
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : دوله اخرى
 المشاركات : 708
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 303
 عدد النقاط : 81
 تقييم المستوى : رجل بدوي will become famous soon enough

رجل بدوي غير متواجد حالياً

افتراضي الطفل الغيور و مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها


السلآم عليكم ورحمة الله

الطفل الغيور و
مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها


إن كثرة الأولاد ليست سبباً في شجار الأخوة فيما بينهم كما تتصور بعض

الأمهات الكريمات ، بل الغيرة أحد أهم أسباب العراك بين أفراد الأسرة ،
و الغيرة من الأمراض التي تدخل بيوتنا بدون إذن وتسلب راحتنا ، ولذا
ينبغي الحرص على سلامة صحة الطفل النفسية في السبع سنوات الأولى
من عمره أكثر من الاهتمام بصحته الجسدية ، وكثير من الأمراض
الجسدية التي تصيب الطفل في هذه المرحلة تكون نتيجة
لسوء صحته النفسية .

الغيرة من الأمراض النفسية الخطيرة
التي تصيب الطفل في المرحلة الأولى من حياته نسبة إلى غيرها من
الأمراض ، كالكذب ، والسرقة ، وعدم الثقة بالنفس ، فالغيرة تسلب قدرة
الطفل وفعاليته وحيويته كالسرطان للجسد ، ويمكن للوالدين تشخيص
المرض عند أطفالهم من معرفة مظاهره ودلائله ، فكما إن الحمَّى دليل
التهاب في الجسم فكذلك للغيرة علامات بوجودها نستدل عليها ،
وفي السطور القادمة سنتحدث عن مظاهر الغيرة عند الطفل .

إن الشجار بين الأخوة من أبرز معالم مرض الغيرة ، وكذلك بكاء الصغير
لأتفه الأسباب ، فقد نجده في بعض الأحيان يبكي ويعلو صراخه لمجرد
استيقاظه من النوم ، أو لعدم تلبية طلبه بالسرعة الممكنة ، أو لسقوطه
على الأرض ، أما العبث في حاجات المنزل فهو مظهر آخر للغيرة التي
تحرق قلبه ، وبالخصوص حين ولادة طفل جديد في الأسرة .
أما الانزواء وترك مخالطة الآخرين فهو أخطر مرحلة يصل إليها المريض
، في وقت يتصور فيه الوالدان أنه يلعب ويلهو ، ولا يودُّ الاختلاط مع
أقرانه ، وإن له هواية معينة تدفعه إلى عدم اللعب معهم ، أو أنه هادئ
ووديع يجلس طوال الوقت جنب والديه في زيارتهم للآخرين ، ولا يعلم
الوالدان أن الغيرة حين تصل إلى الحدِّ الأعلى تقضي على مرحه وحيويته
تاركاً الاختلاط مع الآخرين ومنطوياً على نفسه .
و الغيرة تبدو واضحة للوالدين في الطفل في مرحلته الأولى ، وتختفي
مظاهرها - فقط - بعد السابعة ، حيث يتصور الوالدان أن طفلهما أصبح
كبيراً لا يغار ، وهو خطأ ، فالطفل في المرحلة الثانية من حياته يقل
اهتمامه واعتماده على والديه ، ويجد له وسطاً غير الأسرة بين أصدقائه
ورفاقه ، في المدرسة أو الجيران ، ولا تنعكس مظاهرها إلا في شجاره
مع إخوانه في الأسرة ، أما في المجتمع فله القسط الأوفر
من آثار الغيرة التي يصاب بها الأبناء .

هل تجب المساواة بين الأبناء ؟
إن التربية الإسلامية ترفض من الأبوين الاهتمام بطفل مقابل تجاهلهم
الآخر ، ولكن لا بأس بالاهتمام بواحد أو أكثر من الأبناء الآخرين مع عدم
تجاهل أحد منهم ، والقرآن الكريم حين يتعرض إلى قصة يوسف وأخوته
الذين حقدوا عليه وألقوه في البئر ، يقرُّ أن نبي الله يعقوب ( عليه السلام )
كان يهتم ويحب جميع أبنائه ، ولكنه يخصُّ يوسف بنصيبٍ أكبر لما يجد
فيه من خير يفوق إخوته ، فتقول الآية الكريمة عن لسان أخوة يوسف :
{ إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا }
يوسف : 8 .
ولم يقل إخوة يوسف إنَّ أباهم ينفرد بحبِّ يوسف دونهم ، لأن تفضيل
الوالدين لطفل على آخر - مع عدم تجاهل أي أحد من الأبناء - يدفع
بالجميع إلى منافسة الطفل الذي اختص بالعناية في الميزة التي لأجلها
اكتسب الأفضلية في قلب والديه ، وتجعل الأبناء في حلبة السباق
إلى فعل الخير .

إن التربية الإسلامية ترفض من الأبوين الاهتمام بطفل مقابل تجاهلهم
الآخر ، ولكن لا بأس بالاهتمام بواحد أو أكثر من الأبناء الآخرين
مع عدم تجاهل أحد منهم ويجدر بالآباء أن يمتلكوا الحكمة في الميزة التي
بها يتم التفضيل بين الأبناء حين تكون للمعاني الحقيقية ، مثل الاستجابة
لفعل الخير والبرِّ بالآخرين ، وامتلاك صفة الكرم والصبر على الأذى ،
فمن الصحيح أن يغدق الوالدان الحبَّ لطفلٍ أهدى لعبته المحبَّبة لآخر
مستضعف ، قبال أخوته الذين يحرصون على أشيائهم ، فهذا التفضيل
يدفعهم إلى منافسته في هذا الفعل ، طبعاً التربية الإسلامية لا تشترط
التفضيل ، بل تراه صحيحاً .

بعض الأمهات حين يفضلن طِفلاً على آخر لامتلاكه صفة الجمال
، أو لأنه ذكر ، فإن هذا النوع من التفضيل خطأ في المنظور الإسلامي ،
ذلك لأنَّ الجمال أو الذكورة أو غيرها من المعاني التي لا يمكن التسابق
فيها ، فلا يملك الطفل القدرة على أن يكون أجمل من أخيه الذي اكتسب
الحظوة عند أبيه ، وعندها لا يكون أمام الطفل إلاَّ منفذ واحد للخروج من
أزمته النفسية ، وهو الغيرة والحقد على من حوله في الأسرة والمجتمع

المقارنة بين الأبناء :
إنَّ استخدام الوالدين المقارنة بين الأبناء أسلوب مزعج لهم ، فكما أن
الزوجة تنزعج حين يطلب الزوج منها أن تكون مثل الجارة ماهرة في
إعداد الحلوى ، أو يزعجها أيضا تعنيفه لها رافضاً منها أن تكون مثل
الجارة مهملة في ترتيب البيت ، إضافة إلى الآثار الأخرى من انكماشها
وعدم ارتياحها من الطرف الآخر المقارن معها .والطفل كذلك نفسيته مثل
الكبير ، فكما أن المقارنة تزعج الأم وكذلك الأب ، فهي تزعجه هو أيضاً
مع حالة من التوتر تصيبه مقابل أخيه المقارن معه ، لذا ينبغي على
الوالدين عدم استعمال المقارنة بين الأبناء بالمديح أو الذم ، مثل أن تقول
الأم لصغيرها لماذا لا تكون مثل أخيك الذي يحافظ على ملابسه دوماً ،
أو لا تبكِ وتكون مزعجاً مثل أخيك .

كيف نعالج الغيرة عند الأبناء ؟
إن معرفة الداء نصف الدواء ، كما يقول الحكماء ، ولذا فمعرفة أسباب
الغيرة تنفعنا كثيراً في العلاج حين نتوقى العوامل المسببة للمرض ،
إضافة إلى أنَّ أهم علاج للغيرة يتركز في إشباع حاجتهم للحُبِّ والحنان ،
مع الاهتمام بوجودهم ، وهي نفس الأسباب التي تدفعهم للعناد
وعدم طاعة الوالدين .فالغيرة والعناد قرينان حين يوجد أحدهما تجد الآخر
، وهي نتاج للعناد ، ففي بادئ الأمر يكون الطفل معانداً لأسباب مرَّت معنا
، فإذا لم يتم علاجه يتفاقم الأمر عليه ، ويُصاب بمرض الغيرة ، فلا ينسى
الوالدان أن يسمِّعاه كلمات الحب والإطراء ، والتقدير والمديح ،
والاهتمام بوجوده .
وقد تثير الأم الحديثة العهد بالولادة سؤالاً حول إمكانية توزيع الاهتمام
على كل الأبناء في وقت يأخذ الرضيع كل اهتمام الأم ووقتها ، ونحن
ننصح مثل هذه الأم التي حين تهتم برضيعها يقف الأكبر ينظر متألماً
من الزائر الجديد الذي عزله عن والديه أن تعالج الموضوع كما يلي :

أولاً : إشعار الطفل بأنَّه كبير :
إنَّ الأم وهي ترضع صغيرها بإمكانها أن تتحدث مع الكبير قائلة :
كم أتمنى أن يكبر أخوك ويصبح مثلك يأكل وحده ، وله أسنان يمضغ بها
، ويمشي مثلك ، و.. و.. ، حتى أرتاح من رضاعته وتغيير فوطته ، ولكنه
مسكين لا يتمكن من تناول الطعام أو السيطرة على معدته ، وتقول لطفلها
الأكبر حين يبكي الرضيع وتهرع إليه : نعم جئنا إليك فلا داعي للبكاء ،
إن أخاك سوف يعلمك أن تقول إني جوعان بدل الصراخ والضجيج ،
وبهذه الكلمات وغيرها من التصرفات يمكن إشعاره بأنَّه كبير
والصغير يحتاج إلى هذه الرعاية .

ثانياً : لا تقولي له لا تفعل :
وحتى نجنِّبه الغيرة من الرضيع ، يحسن بالأم أن لا تقول للطفل الكبير
لا تبك مثل أخيك الصغير ، أو لا تجلس في حضني مثل الصغار ،
أو لا تشرب من زجاجة الحليب العائدة لأخيك الصغير .

ثالثاً : إعطاؤه جملة من الامتيازات :
لابد من إشعار الطفل بأنه كبير ، وأنَّ الاهتمام بالصغير لعجزه وعدم
مقدرته ، إضافة إلى إعطائه جملة من الامتيازات لأنَّه كبير ، فلا يصح
الاهتمام بالوليد دون أن يحصل هو على امتيازات الكبار ، ولابدَّ من
الحرص على إعطائه بعض الأشياء لأنه كبير ، مثل أن تَخُصِّيه بقطعة
من الحلوى مع القول له : هذه لك لأنَّك كبير ، ولا تعطيها لأخيك لأنَّه
صغير ، وهذه اللعبة الجميلة لك لأنَّك كبير ، أما هذه الصغيرة فهي للصغير
وكذلك يجب الحذر من إعطائه لعبة بعنوان أنَّها هدية له من أخيه الوليد ،
لأنَّ هذا التصرف يوحي له بالعجز عن تقديم هدية لأخيه مثلما
فعل الأصغر منه ، فتزيد غيرته منه .

رابعاً : ارفضي إيذاءه واقبلي مشاعره :
لابدَّ أن تمنعي بحزم محاولة الطفل الكبير إيذاء أخيه الصغير ، بأن يرفع
يده ليهوى بها عليه ، بأن تمسكي يديه أو الحاجة التي يحملها لضربه
ومع ذلك امسكيه واحضنيه بعطف واحمليه بعيداً عن أخيه ، لأنَّ الطفل
بالحقيقة لا يريد إيذاء أخيه ، ولكن سوء تعامل الوالدين واهتمامهم
بالرضيع دونه دَفَعَه إلى هذا الفعل ، لذا ينبغي على الأم أن تمنع الأذى
وتقبل مشاعره الغاضبة عنده ، لأنه لا يملك القدرة على التحكم بها .

خامساً : الشجار بين الإخوة :

أما الخصام بين الأخوة فيمكن علاجه كالتالي : يجدر بالوالدين عدم
التدخل في الخلافات بين الأبناء ، ما دام التدخل لا فائدة مرجوَّة منه ،
بسبب الغيرة التي هي وقود النزاع بين الإخوة ، والتي تحتاج إلى علاج
كما أسلفنا ، هذا إن كانت الخلافات لا تتعدى الإيذاء الشديد بأن يكسر
أحدهما يد الآخر ، أو يكون أحدهما ضعيفاً يتعرض للضرب الشديد
دون مقاومة .فالأفضل في مثل هذه الحالة إيقاف النزاع ، ولو إن عدم
تدخل الوالدين تنهي الخلاف بشكل أسرع ، ولكن لعل نفاد صبر الوالدين
يجعلهم يتدخلون في النزاع ، وهنا يجدر بهم أن لا يستمعوا إلى أي أحدٍ
من أطراف النزاع ، ولا الوقوف مع المظلوم أو العطف عليه ، لأن
الاستماع وإبداء الرأي وإبراز العواطف لأحد دون آخر يزيد في الغيرة
التي تدفعهم إلى العراك .كما يجدر بالوالدين عدم إجبار طفلهم الذي انفرد
باللعب أن يشارك أخوته الذين يريدون اللعب معه أو بلعبته ، فإجباره
يولِّد حالة الشجار فيما بينهم أيضاً .


hg'tg hgyd,v , l/hiv hgydvm uk]i , ;dtdm luhg[jih

اناهيد و perla معجبون بهذا .







من مواضيعي
0 معانٍ وشرح لــــــــــــ قوله تعالى (لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُ
0 حكاية ما بين الـــــــــــــــــــم وحنين
0 جلسة ذكر مع الدكتور سلمان العودة في اسم الستير
0 مختارات ونوادر من اقوال السلف
0 مفهوم التوكل على الله عزوجل في ظلال القرآن والسنة
0 طريقك للنقد البناء والايجابي
0 احاديث نبوية ترغيبية لذكر الله دبر الصلوات
0 استمتع واضحك ومتتع ذهنك مع هذه القصة الطريفة
0 فواكه وقطوف دانية من سمط الحياة
0 عجبا لسوق هذه حاله وبضاعته
0 تاجر مع الله ورطب لسانك بذكره تكن الرابح
0 دوما هناك بارقة امل تنتظر فى آخر كل نفق مظلم
0 حديث روح خافته لوسادة مستاءه
0 الا انها سلامة الصدر هبة ربانية وثقافة نادرة
0 بئس اللسان الكذّاب ، الكذب احد آفات اللسان الخطيرة
0 تعلم كيف تحيك معطف الرّضى
0 من روائع الشيخ نبيل العوضي علامات آخر الزمان
0 حكمة جامعة لكل المواقف والازمان
0 حوار شيق بين فقير وناصح آمين
0 خطوات هامة تجنبك العصبية وتبقى منفتحا مع الآخرين
0 عزز قواك العقلية بالقرآن
0 الطفل الغيور و مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها
0 لي كل الفخر أني اهتديت على يد زوجتي
0 من الولادة الى الوفاة مع السيدة زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 من مثلي يحب هذا الرجل ..


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 26-05-2015, 05:19 AM   #2

 رقم العضوية : 73046
 تاريخ التسجيل : 11 - 3 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 34,397
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1542
 عدد النقاط : 49748
 تقييم المستوى : اناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond repute

اناهيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطفل الغيور و مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها

طرح في قمة الروعة والجمال
الف شكر لجهودك
تحياتي







من مواضيعي
0 كل عام وانتم بخير ال حبي لك ---
0 الرائعون ---
0 تعزيه بوفاة زميلنا رحمة الله عليه ----
0 صباح الخير لكل الاعضاء ---
0 عام سعيد اعضاء منتدى حبي لك
0 كل عام وانتم بخير ال حبي لك
0 أسباب التجاعيد حول العين وعلاجها بطرق سهلة
0 حقائب السفر التي يمكن ركوبها
0 أطعمة تقلل من مستويات التوتر والإكتئاب
0 مرض الرجفان الأذيني : ما هي اسبابه
0 التهاب الأذن الوسطى : اهم معلومات عنه وكيفية علاجه
0 اغتراب روح تكفنت بالصمت --
0 رمضان كــــــــريم وكل عــــام وانتم بخــــــير ***
0 أيقنت أنّ ...
0 عذراً لـ"نفسي " ,وسحقآ لـ"صمتي "
0 اروع واسرع عجينه مناقيش ***
0 (( مواضيعي ....اناهيد ))لشهر يناير 2016
0 °؛©][ عندمـا نكـون أوفيـاء ][©؛°*
0 زهرة اللبن الثلجيه _
0 الحنيــــن للماضــــي **
0 ** عـــام سعيــــد اعضـاء منتـدى حبـي لــــك **
0 رحبوا معي بالاخ **** معن ابو عبيدة ***
0 رحبوا معي بالغاليه ((( جيجي زهران )))
0 كـــــــن......
0 الإحترآم ..صفة تشبه الشخص الملكي


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 26-05-2015, 05:36 AM   #3

نجمة حبي لك

 رقم العضوية : 88692
 تاريخ التسجيل : 19 - 7 - 2014
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : أنثى
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 4,689
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 854
 عدد النقاط : 1413
 تقييم المستوى : perla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud ofperla has much to be proud of

perla غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطفل الغيور و مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها

شكرا جزيلا اخي على الطرح الهام والمجهود القيم
تحياتي







من مواضيعي
0 أحدهم...!!!
0 أنا لك ضحكة اﻷ‌ربعين ومرض الخمسين ووحدة الستين ...!!!
0 طفولة من نوع آحر...!!!
0 أكرهك جدا وجدا وجدا ...


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى الاسرة والطفل



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصريا مشكل الغيرة عند الطفل Rss منوعات و صور عامة 0 06-09-2013 10:24 AM
كيفية .. تعلم الطفل للقراءة رجل بلا زمن منتدى الطلاب ابتدائي اعدادي ثانوي جامعي 6 19-10-2011 10:56 PM
كيفية التعامل مع الطفل الشقي Rss منوعات و صور عامة 0 08-07-2010 03:20 PM
خبره في تعليم الطفل الحمام تكرموا + كيفية تعويد الطفل على ترك الرضاعه الصناعيه حياكم Rss منوعات و صور عامة 0 18-05-2010 11:14 PM
كيفية تعليم الطفل دخول الحمام رناا منتدى الاسرة والطفل 7 11-02-2010 02:39 PM


شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 01:58 PM.