شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > المنتدى الاسلامي العام > منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين

منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين قصص الأنبياء والصحابة والصالحين والتائبين - مختص بسير الانبياء والرسل والخلف الصالح ,قصص الانبياء , قصص الصحابة والصحابيات وقصص التائبين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-04-2015, 03:14 PM   #1

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي صحابيات قدوة لبنات المسلمين مع أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنها



صحابيات قدوة لبنات المسلمين أسماء الله عنها 3dlat.com_1395179962


ما أحوج بناتنا إلى القدوة الصالحة التى تحمل من المعانى لسيرتها ما هو أطيب من المسك
ليت بنات المسلمين يقتدوا بسلفهم من الصحابيات
و لنا اليوم نبذة عن صحابية من أوائل الصحابيات فى المكانة و التضحية فهى أبنة صحابى جليل و زوجة صحابى جليل و أم لصحابى جليل هي أسماء بنت أبى بكر زوجة الزبير بن عوام أم عبد الله بن الزبير فما أعظمها



صحابيات قدوة لبنات المسلمين أسماء الله عنها images?q=tbn:ANd9GcS



نسبها

هي أسماء بنت عبد الله بن عثمان التيمية، فهي ابنة أبي بكر الصديق وأمها قتيلة بنت عبد العزى قرشية من بني عامر بن لؤي. و هي زوجة الزبير بن العوام، ووالدة عبد الله بن الزبير
، وأخت أم المؤمنين عائشة



أسلامها

أسلمت بمكة بعد سبعة عشر نفسا عاشت كما عاشت حياة كلها إيمان منذ بدء الدعوة الإسلامية، فهي من السابقات إلى الإسلام، ولقد أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله علية وسلم على الأيمان والتقوى، ولقد تربت على مبادئ الحق والتوحيد والصبر متجسدة في تصرفات والده، ولقد أسلمت عن عمر لا يتجاوز الرابعة عشرة




زواجها

قالت : تَزَوَّجَنِي الزُّبَيْرُ، وَمَا لَهُ شَيْءٌ غَيْرُ فَرَسِهِ؛ فَكُنْتُ أَسُوْسُهُ، وَأَعْلِفُهُ، وَأَدُقُّ لِنَاضِحِهِ النَّوَى، وَأَسْتَقِي، وَأَعْجِنُ، وَكُنْتُ أَنْقُلُ النَّوَى مِنْ أَرْضِ الزُّبَيْرِ الَّتِي أَقْطَعَهُ رَسُوْلُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عَلَى رَأْسِي، وَهِيَ عَلَى ثُلُثَيْ فَرْسَخٍ.
فَجِئْتُ يَوْماً وَالنَّوَى عَلَى رَأْسِي، فَلَقِيْتُ رَسُوْلَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَمَعَهُ نَفَرٌ، فَدَعَانِي، فَقَالَ: (إِخّ، إِخّ)، لِيَحْمِلَنِي خَلْفَهُ؛ فَاسْتَحْيَيْتُ، وَذَكَرْتُ الزُّبَيْرَ، وَغَيْرَتَهُ.
قَالَتْ: فَمَضَى.
فَلَمَّا أَتَيْتُ، أَخْبَرْتُ الزُّبَيْرَ، فَقَالَ: وَاللهِ، لَحَمْلُكِ النَّوَى كَانَ أَشَدَّ عَلَيَّ مِنْ رُكُوْبِكِ مَعَهُ!
قَالَتْ: حَتَّى أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ بَعْدُ بِخَادِمٍ، فَكَفَتْنِي سِيَاسَةَ الفَرَسِ، فَكَأَنَّمَا أَعْتَقَنِي



وَعَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ، قَالَ: نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ فِي أَسْمَاءَ؛ وَكَانَتْ أُمُّهَا يُقَالُ لَهَا: قُتَيْلَةُ، جَاءتْهَا بِهَدَايَا؛ فَلَمْ تَقْبَلْهَا، حَتَّى سَأَلَتِ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-.


فَنَزَلَتْ: {لاَ يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِيْن لَمْ يُقَاتِلُوْكُم فِي الدِّيْنِ...}

وَفِي (الصَّحِيْحِ): قَالَتْ أَسْمَاءُ: يَا رَسُوْلَ اللهِ! إِنَّ أُمِي قَدِمَتْ، وَهِيَ رَاغِبَةٌ، أَفَأَصِلُهَا؟

قَالَ: (نَعَمْ، صِلِي أُمَّكِ).



عَنْ هِشَامٍ، أَنَّ عُرْوَةَ قَالَ:

ضَرَبَ الزُّبَيْرُ أَسْمَاءَ، فَصَاحَتْ بِعَبْدِ اللهِ ابْنِهَا، فَأَقْبَلَ، فَلَمَّا رَآهُ، قَالَ: أُمُّكَ طَالِقٌ إِنْ دَخَلْتَ.

فَقَالَ: أَتَجْعَلُ أَمِّي عُرْضَةً لِيَمِيْنِكَ!


فَاقْتَحَمَ، وَخَلَّصَهَا.

قَالَ: فَبَانَتْ مِنْهُ.

عَنْ هِشَامِ بنِ عُرْوَةَ: أَنَّ الزُّبَيْرَ طَلَّقَ أَسْمَاءَ؛ فَأَخَذَ عُرْوَةَ، وَهُوَ يَوْمَئِذٍ صَغِيْرٌ.



دورها فى الهجرة



عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:

صَنَعْتُ سُفْرَةَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي بَيْتِ أَبِي حِيْنَ أَرَادَ أَنْ يُهَاجِرَ؛ فَلَمْ أَجِدْ لِسُفْرَتِهِ وَلاَ لِسِقَائِهِ مَا أَرْبِطُهُمَا.

فَقُلْتُ لأَبِي: مَا أَجِدُ إِلاَّ نِطَاقِي.

قَالَ: شُقِّيْهِ بِاثْنَيْنِ، فَارْبِطِي بِهِمَا.

قَالَ: فَلِذَلِكَ سُمِّيَتْ: ذَاتُ النِّطَاقَيْنِ.



عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:

لَمَّا تَوَجَّهَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِنْ مَكَّةَ، حَمَلَ أَبُو بَكْرٍ مَعَهُ جَمِيْعَ مَالِهِ - خَمْسَةَ آلاَفٍ، أَوْ سِتَّةَ آلاَفٍ - فَأَتَانِي جَدِّي أَبُو قُحَافَةَ وَقَدْ عَمِيَ، فَقَالَ: إِنَّ هَذَا قَدْ فَجَعَكُمْ بِمَالِهِ وَنَفْسِهِ.

فَقُلْتُ: كَلاَّ، قَدْ تَرَكَ لَنَا خَيْراً كَثِيْراً.

فَعَمَدْتُ إِلَى أَحْجَارٍ، فَجَعَلْتُهُنَّ فِي كُوَّةِ البَيْتِ، وَغَطَّيْتُ عَلَيْهَا بِثَوْبٍ، ثُمَّ أَخَذْتُ بِيَدِهِ، وَوَضَعْتُهَا عَلَى الثَّوْبِ، فَقُلْتُ: هَذَا تَرَكَهُ لَنَا.

فَقَالَ: أَمَا إِذْ تَرَكَ لَكُم هَذَا، فَنَعَمْ.



عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:

أَتَى أَبُو جَهْلٍ فِي نَفَرٍ، فَخَرَجتُ إِلَيْهِمْ، فَقَالُوا: أَيْنَ أَبُوْكِ؟

قُلْتُ: لاَ أَدْرِي -وَاللهِ- أَيْنَ هُوَ؟

فَرَفَعَ أَبُو جَهْلٍ يَدَهُ، وَلَطَمَ خَدِّي لَطْمَةً خَرَّ مِنْهَا قُرْطِي، ثُمَّ انْصرفُوا.

فَمَضَتْ ثَلاَثٌ، لاَ نَدْرِي أَيْنَ تَوَجَّهَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ مِنَ الجِنِّ يَسْمَعُوْنَ صَوْتَهُ بِأَعْلَى مَكَّةَ، يَقُوْلُ:
جَزَى اللهُ رَبُّ النَّاسِ خَيْرَ جَزَائِهِ * رَفِيْقَيْنِ قَالاَ خَيْمَتَيْ أُمِّ مَعَبْدِ




موقفها فى الهجرة


عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:
صَنَعْتُ سُفْرَةَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي بَيْتِ أَبِي حِيْنَ أَرَادَ أَنْ يُهَاجِرَ؛ فَلَمْ أَجِدْ لِسُفْرَتِهِ وَلاَ لِسِقَائِهِ مَا أَرْبِطُهُمَا.
فَقُلْتُ لأَبِي: مَا أَجِدُ إِلاَّ نِطَاقِي.
قَالَ: شُقِّيْهِ بِاثْنَيْنِ، فَارْبِطِي بِهِمَا.
قَالَ: فَلِذَلِكَ سُمِّيَتْ: ذَاتُ النِّطَاقَيْنِ.

عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:
لَمَّا تَوَجَّهَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِنْ مَكَّةَ، حَمَلَ أَبُو بَكْرٍ مَعَهُ جَمِيْعَ مَالِهِ - خَمْسَةَ آلاَفٍ، أَوْ سِتَّةَ آلاَفٍ - فَأَتَانِي جَدِّي أَبُو قُحَافَةَ وَقَدْ عَمِيَ، فَقَالَ: إِنَّ هَذَا قَدْ فَجَعَكُمْ بِمَالِهِ وَنَفْسِهِ.
فَقُلْتُ: كَلاَّ، قَدْ تَرَكَ لَنَا خَيْراً كَثِيْراً.
فَعَمَدْتُ إِلَى أَحْجَارٍ، فَجَعَلْتُهُنَّ فِي كُوَّةِ البَيْتِ، وَغَطَّيْتُ عَلَيْهَا بِثَوْبٍ، ثُمَّ أَخَذْتُ بِيَدِهِ، وَوَضَعْتُهَا عَلَى الثَّوْبِ، فَقُلْتُ: هَذَا تَرَكَهُ لَنَا.
فَقَالَ: أَمَا إِذْ تَرَكَ لَكُم هَذَا، فَنَعَمْ.

عَنْ أَسْمَاءَ، قَالَتْ:
أَتَى أَبُو جَهْلٍ فِي نَفَرٍ، فَخَرَجتُ إِلَيْهِمْ، فَقَالُوا: أَيْنَ أَبُوْكِ؟
قُلْتُ: لاَ أَدْرِي -وَاللهِ- أَيْنَ هُوَ؟
فَرَفَعَ أَبُو جَهْلٍ يَدَهُ، وَلَطَمَ خَدِّي لَطْمَةً خَرَّ مِنْهَا قُرْطِي، ثُمَّ انْصرفُوا.
فَمَضَتْ ثَلاَثٌ، لاَ نَدْرِي أَيْنَ تَوَجَّهَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ مِنَ الجِنِّ يَسْمَعُوْنَ صَوْتَهُ بِأَعْلَى مَكَّةَ، يَقُوْلُ:
جَزَى اللهُ رَبُّ النَّاسِ خَيْرَ جَزَائِهِ * رَفِيْقَيْنِ قَالاَ خَيْمَتَيْ أُمِّ مَعَبْدِ



موقفها من مقتل ابنها و وفاتها
قَالَ عُرْوَةُ: دَخَلْتُ أَنَا وَأَخِي - قَبْلَ أَنْ يُقْتَلَ - عَلَى أُمِّنَا بِعَشْرِ لَيَالٍ، وَهِيَ وَجِعَةٌ.
فَقَالَ عَبْدُ اللهِ: كَيْفَ تَجِدِيْنَكِ؟
قَالَتْ: وَجِعَةٌ.
قَالَ: إِنَّ فِي المَوْتِ لَعَافِيَةً.
قَالَتْ: لَعَلَّكَ تَشْتَهِي مَوْتِي؛ فَلاَ تَفْعَلْ.
وَضَحِكَتْ، وَقَالَتْ: وَاللهِ، مَا أَشْتَهِي أَنْ أَمُوْتَ حَتَّى تَأْتِيَ عَلَى أَحَدِ طَرَفَيْكَ: إِمَّا أَنْ تُقْتَلَ فَأَحْتَسِبُكَ؛ وَإِمَّا أَنْ تَظْفَرَ فَتَقَرَّ عَيْنِي، إِيَّاكَ أَنْ تُعْرَضَ عَلَى خُطَّةٍ فَلاَ تُوَافِقَ، فَتَقْبَلُهَا كَرَاهِيَةَ المَوْتِ.
قَالَ: وَإِنَّمَا عَنَى أَخِي أَنْ يُقْتَلَ، فَيَحْزُنُهَا ذَلِكَ.
وَكَانَتْ بِنْتَ مائَةِ سَنَةٍ.

لَمَّا قَتَلَ الحَجَّاجُ ابْنَ الزُّبَيْرِ، دَخَلَ عَلَى أَسْمَاءَ، وَقَالَ لَهَا: يَا أُمَّه، إِنَّ أَمِيْرَ المُؤْمِنِيْنَ وَصَّانِي بِكِ، فَهَلْ لَكِ مِنْ حَاجَةٍ؟
قَالَتْ: لَسْتُ لَكَ بِأُمٍّ، وَلَكِنِّي أُمُّ المَصْلُوْبِ عَلَى رَأْسِ الثَّنِيَّةِ، وَمَا لِي مِنْ حَاجَةٍ؛ وَلَكِنْ أُحَدِّثُكَ:
سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُوْلُ: (يَخْرُجُ فِي ثَقِيْفٍ كَذَّابٌ، وَمُبِيْرٌ).
فَأَمَّا الكَذَّابُ فَقَدْ رَأَيْنَاهُ - تَعْنِي: المُخْتَارَ - وَأَمَّا المُبِيْرُ فَأَنْتَ.
فَقَالَ لَهَا: مُبِيْرُ المُنَافِقِيْنَ.

حَدَّثَنَا أَبُو المُحَيَّاةِ يَحْيَى بنُ يَعْلَى التَّيْمِيُّ، عَنْ أَبِيْهِ، قَالَ:
دَخَلْتُ مَكَّةَ بَعْدَ قَتْلِ ابْنِ الزُّبَيْرِ بِثَلاَثٍ وَهُوَ مَصلُوْبٌ، فَجَاءتْ أُمُّهُ عَجُوْزٌ طَوِيْلَةٌ عَمْيَاءُ، فَقَالَتْ لِلحَجَّاجِ: أَمَا آنَ لِلرَّاكِبِ أَنْ يَنْزِلَ.
فَقَالَ: المُنَافِقُ.
قَالَتْ: وَاللهِ مَا كَانَ مُنَافِقاً، كَانَ صَوَّاماً، قَوَّاماً، بَرّاً.
قَالَ: انْصَرِفِي يَا عَجُوْزُ، فَقَدْ خَرِفْتِ.
قَالَتْ: لاَ -وَاللهِ- مَا خَرِفْتُ مُنْذُ سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ يَقُوْلُ: (فِي ثَقِيْفٍ كَذَّابٌ وَمُبِيْرٌ...) الحَدِيْثَ.

و روى:
أَنَّ الحَجَّاجَ دَخَلَ عَلَى أَسْمَاءَ، فَقَالَ: إِنَّ ابْنَكِ أَلْحَدَ فِي هَذَا البَيْتِ، وَإِنَّ اللهَ أَذَاقَهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيْمٍ.
قَالَتْ: كَذَبْتَ، كَانَ بَرّاً بِوَالِدَتِهِ، صَوَّاماً، قَوَّاماً، وَلَكِنْ قَدْ أَخْبَرَنَا رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ سَيَخْرُجُ مِنْ ثَقِيْفٍ كَذَّابَانِ، الآخَرُ مِنْهُمَا شَرٌّ مِنَ الأَوَّلِ، وَهُوَ مُبِيْرٌ.

قِيْلَ لابْنِ عُمَرَ: إِنَّ أَسْمَاءَ فِي نَاحِيَةِ المَسْجِدِ - وَذَلِكَ حِيْنَ صُلِبَ ابْنُ الزُّبَيْرِ - فَمَالَ إِلَيْهَا، فَقَالَ:
إِنَّ هَذِهِ الجُثَثَ لَيْسَتْ بِشَيْءٍ، وَإِنَّمَا الأَرْوَاحُ عِنْدَ اللهِ؛ فَاتَّقِي اللهَ، وَاصْبِرِي.
قالت: وَمَا يَمْنَعُنِي، وَقَدْ أُهْدِيَ رَأْسُ يَحْيَى بنِ زَكَرِيَّا إِلَى بَغِيٍّ مِنْ بَغَايَا بَنِي إِسْرَائِيْلَ.
عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، قَالَ:
دَخَلْتُ عَلَى أَسْمَاءَ بَعْدَ مَا أُصِيْبَ ابْنُ الزُّبَيْرِ، فَقَالَتْ:
بَلَغَنِي أَنَّ هَذَا صَلَبَ عَبْدَ اللهِ؛ اللَّهُمَّ لاَ تُمِتْنِي حَتَّى أُوتَى بِهِ، فَأُحَنِّطَهُ، وَأُكَفِّنَهُ.
فَأُتِيَتْ بِهِ بَعْدُ، فَجَعَلَتْ تُحَنِّطُهُ بِيَدِهَا، وَتُكَفِّنُهُ بَعْدَ مَا ذَهَبَ بَصَرُهَا.
وَمِنْ وَجْهٍ آخَرَ - عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ -: وَصَلَّتْ عَلَيْهِ؛ وَمَا أَتَتْ عَلَيْهِ جُمُعَةٌ إِلاَّ مَاتَتْ
عَنِ الرُّكَيْنِ بنِ الرَّبِيْعِ، قَالَ:
دَخَلْتُ عَلَى أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ وَقَدْ كَبِرَتْ، وَهِيَ تُصَلِّي، وَامْرَأَةٌ تَقُوْلُ لَهَا: قُوْمِي، اقْعُدِي، افْعَلِي - مِنَ الكِبَرِ -.

مَاتَتْ بَعْدَ ابْنِهَا بِلَيَالٍ، وَكَانَ قَتْلُهُ لِسَبْعَ عَشْرَةَ خَلَتْ مِنْ جُمَادَى الأُوْلَى، سَنَةَ ثَلاَثٍ وَسَبْعِيْنَ.و كَانَتْ خَاتِمَةُ المُهَاجِرِيْنَ وَالمُهَاجِرَاتِ.




مواقف من حياتها



عَنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمَّدٍ، سَمِعتُ ابْنَ الزُّبَيْرِ يَقُوْلُ:
مَا رَأَيْتُ امْرَأَةً قَطُّ أَجْوَدَ مِنْ عَائِشَةَ وَأَسْمَاءَ؛ وَجُوْدُهُمَا مُخْتَلِفٌ: أَمَّا عَائِشَةُ، فَكَانَتْ تَجْمَعُ الشَّيْءَ إِلَى الشَّيْءِ، حَتَّى إِذَا اجْتَمَعَ عِنْدَهَا وَضَعَتْهُ مَوَاضِعَهَ، وَأَمَّا أَسْمَاءُ، فَكَانَتْ لاَ تَدَّخِرُ شَيْئاً لِغَدٍ.

قَالَ ابْنُ أَبِي مُلَيْكَةَ: كَانَتْ أَسْمَاءُ تَصْدَعُ، فَتَضَعُ يَدَهَا عَلَى رَأْسِهَا، وتقول: بِذَنبِي، وَمَا يَغْفِرُهُ اللهُ أَكْثَرُ.

عَنْ فَاطِمَةَ بِنْتِ المُنْذِرِ: أَنَّ أَسْمَاءَ كَانَتْ تَمْرَضُ المَرْضَةَ، فَتَعْتِقُ كُلَّ مَمْلُوْكٍ لَهَا.

قَالَ الوَاقِدِيُّ: كَانَ سَعِيْدُ بنُ المُسَيِّبِ مِنْ أَعْبَرِ النَّاسِ لِلْرُّؤْيَا، أَخَذَ ذَلِكَ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ، وَأَخَذَتْ عَنْ أَبِيْهَا.

عن شُعَيْبُ بنُ طَلْحَةَ، عَنْ أَبِيْهِ:
قَالَتْ أَسْمَاءُ لابْنِهَا: يَا بُنَيَّ، عِشْ كَرِيْماً، وَمُتْ كَرِيْماً، لاَ يَأْخُذْكَ القَوْمُ أَسِيْراً.

قَالَ هِشَامُ بنُ عُرْوَةَ: كَثُرَ اللُّصُوْصُ بِالمَدِيْنَةِ؛ فَاتَّخَذَتْ أَسْمَاءُ خِنْجَراً زَمَنَ سَعِيْدِ بنِ العَاصِ، كَانَتْ تَجْعَلُهُ تَحْتَ رَأْسِهَا.





كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها تؤتى بالمرأة الموعوكة فتدعو بالماء فتصبه في جيبها وتقول: إن رسول الله قال: أبردوها بالماء، فإنها من فيح جهنم.


وفي وقت رمي جمرة العقبة للضعفاء الذين يرخص لهم في ترك الوقوف بالمزدلفة: عن عبد الله مولى أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها أنها قالت: أي بني، هل غاب القمر ليلة جمع؟ وهي تصلي، ونزلت عند المزدلفة. قال: قلت لا فصلت ساعة، ثم قالت: أي بني، هل غاب القمر؟ أو قد غاب، فقلت نعم قالت: فارتحلوا إذًا، فارتحلنا بها حتى رمت الجمرة، ثم رجعت فصلت الصبح في منزله. فقلت له: أي هنتاه لقد غلستنا قالت: كلا يا بني، إن رسول الله أذن للظعن.


ويروي عن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر الصديق أنها كانت تلبس الثياب المعصفرات وهي محرمة، ليس فيهن زعفران.


وعن فاطمة بنت المنذر أنها قالت: ما رأيت أسماء لبست إلا المعصفر، حتى لقيت الله ، وإن كانت لتلبس الثوب يقوم قياما من العصفر.

وعن ابن زرير أنه سمع علي بن أبي طالب يقول: إن نبي الله أخذ حريرًا في يمينه، وأخذ ذهبًا فجعله في يساره، ثم قال: "إن هذين حرام على ذكور أمتي"




عن أسماء قالت: أتيت عائشة وهي تصلي فقلت ما شأن الناس؟ فأشارت إلى السماء فإذا الناس قيام فقالت: سبحان الله قلت: آية. فأشارت برأسها أي نعم فقمت حتى تجلاني الغشي فجعلت أصب على رأسي الماء فحمد النبيُّ اللهَ وأثنى عليه ثم قال: ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي حتى الجنة والنار فأوحي إلي أنكم تفتنون في قبوركم.

قالت أسماء من فتنة المسيح الدجال يقال ما علمك بهذا الرجل فأما المؤمن أو الموقن لا أدري بأيهما قالت أسماء فيقول: هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا واتبعنا هو محمد ثلاثا فيقال نم صالحا قد علمنا إن كنت لموقنا به وأما المنافق أو المرتاب لا أدري أي ذلك قالت أسماء فيقول لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته.

ويحدثنا عبيد بن إسماعيل حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله فاستفتيت رسول الله قلت: وهي راغبة أفأصل أمي قال نعم صلي أمك




wphfdhj r],m gfkhj hglsgldk lu Hslhx fkj Hfn f;v vqn hggi ukih







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 17-04-2015, 04:22 PM   #2

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحابيات قدوة لبنات المسلمين مع أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنها



بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 17-04-2015, 11:55 PM   #3

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحابيات قدوة لبنات المسلمين مع أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنها

مشاعر بدوية


كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها - آمنة بنت وهب رضي الله عنها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم عزت المهندس قسم المواضيع المكررة والمحذوفات 5 24-06-2013 10:20 AM
اين انتم ؟؟ اتخذوه قدوة لكم ياحكام العرب .دعى الى الجهاد فمات شهيدا رحمه الله زيزوم روق منتدى فلسطين بالقلب - اخبار فلسطين 8 16-08-2012 10:40 PM
أسماء بنت عميس رضي الله عنها roes moon منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين 4 25-02-2012 01:06 PM
علاج الامراض بـــ ((أسماء الله الحسنى)) سبحان الله بقلمي MOON2010 قسم المواضيع المكررة والمحذوفات 4 01-02-2011 12:08 AM
برنامج Unlocker لحذف وتغيير أسماء المجلدات (( غصباً عنها )) نسمة دبي طلبات البرامج ونقاشات البرامج 0 06-08-2010 03:20 AM


شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 07:00 PM.