شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > المنتدى الاسلامي العام > منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين

منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين قصص الأنبياء والصحابة والصالحين والتائبين - مختص بسير الانبياء والرسل والخلف الصالح ,قصص الانبياء , قصص الصحابة والصحابيات وقصص التائبين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-04-2015, 02:31 PM   #1

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين



لمحة حياة سالم الله الخطاب أعظم التابعين 3dlat.com_1395179962



لمحة حياة سالم الله الخطاب أعظم التابعين images?q=tbn:ANd9GcQ



كان لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب طائفة من الأبناء ، لكن ابنه عبد الله كان أشدهم شبهاً به ...

وكان لعبد الله بن عمر عدد من الأبناء أكثر مما كان لأبيه ... لكن ابنه سالماً كان أشدهم شبهاً به .
فتعالَوْا نتابع قصة حياة سالم بن عبد الله ، حفيد الفاروق ، وأشبه الناس به خُـلُـقـاً، وخِلقةً ، وديناً وسمتاً .

نسبه وقبيلته

هو سالم بن عبد الله بن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب الإمام الزاهد، الحافظ، مفتي المدينة، أبو عمر، وأبو عبد الله، ولد في خلافة عثمان بن عفان. وأمه أم ولد.
حيث كان سعيد بن المسيب يقول: أشبه ولد عمر به عبد الله، وأشبه ولد عبد الله به سالم. وهو من سادات التابعين وعلمائهم وثقاتهم.
وحدّث عن: أبيه، وعائشة أم المؤمنين، وأبي هريرة ، وحدث عن غيرهم، وروى عنه: ابنه أبو بكر، ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي، والزهري، وعبيد الله بن عمر

من أهم ملامح شخصيته


عفته وزهده وإيثاره الآخرة على الدنيا

عُرِفَ في زمانه بزهده وورعه، وقال عنه الإمام مالك: لم يكن أحد في زمان سالم أشبه بمن مضى من الصالحين في الزهد والفضل والعيش منه.
ولقد دخل هشام بن عبد الملك في حجه الكعبة؛ فإذا هو بسالم بن عبد الله فقال له: سالم سلني حاجة، فقال: إني لأستحي من الله أن أسأل في بيته غيره، فلما خرج سالم خرج هشام في أثره؛ فقال له: الآن قد خرجت من بيت الله فسلني حاجة، فقال سالم: من حوائج الدنيا أم من حوائج الآخرة، قال: من حوائج الدنيا فقال سالم: إني ما سألت الدنيا من يملكها؛ فكيف أسألها من لا يملكها، وكان سالم خشن العيش يلبس الصوف الخشن، وكان يعالج بيده أرضًا له وغيرها من الأعمال ولا يقبل من الخلفاء وكان متواضعا وكان شديد الأدمة وله من الزهد والروع شيء كثير.
وفي يوم عرفه نظر إليه هشام بن عبد الملك فرآه في ثوبين متجردًا فرأى كدنة حسنة فقال:يا أبا عمر، ما طعامك؟ قال: الخبز والزيت، فقال هشام: كيف تستطيع الخبز والزيت قال أخمره فإذا اشتهيته أكلته قال: فوعك سالم ذلك اليوم فلم يزل موعوكًا حتى قدم المدينة.
وبلغ من زهده أنه لم يكن ليجمع شيئًا إلا للدار الآخرة، وكان ما في بيته من أساس لا يساوي شيًا فقد آثر أن يُجهز داره في الآخرة، ودخل عليه ميمون بن مهران فقوم كل شيء في بيته فما وجده يساوي مائة درهم، ودخل عليه مرة أخرى فما وجدت ما يسوى ثمن طيلسان.

علمه

أما عن علمه فكان يُعد من علماء أهل المدينة، لذا كان مرجع أهل المدينة في الفتوى، وقال علي بن الحسن العسقلاني عن عبد الله بن المبارك: كان فقهاء أهل المدينة الذين كانوا يصدرون عن رأيهم سبعة سعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار، وسالم بن عبد الله بن عمر، والقاسم بن محمد، وعروة بن الزبير، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وخارجة بن زيد بن ثابت. قال: وكانوا إذا جاءتهم المسألة دخلوا فيها جميعًا فنظروا فيها؛ ولا يقضي القاضي حتى يرفع إليهم فينظرون فيها فيصدرون. وكان مجلسه ومجلس القاسم بن محمد في مسجد رسول الله واحدًا تجاه خوخة عمر بين القبر والمنبر.

خوفه من التعدي على حدود الله

وكان وقَّافًا عن حدود الله ومن ذلك ما يرويه عطاء بن السائب: أن الحجاج دفع إلى سالم بن عبد الله سيفًا وأمره بقتل رجل فقال سالم للرجل: أمسلم أنت؟ قال: نعم امض لما أُمرت به، قال: فصليت اليوم صلاة الصبح؟ قال: نعم قال: فرجع إلى الحجاج فرمى إليه بالسيف، وقال: إنه ذكر أنه مسلم وأنه قد صلى صلاة الصبح اليوم، وإن رسول الله قال:من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله قال الحجاج: لسنا نقتله على صلاة الصبح، ولكنه ممن أعان على قتل عثمان قال سالم: ها هنا من هو أولى بعثمان مني فبلغ ذلك عبد الله بن عمر فقال: ما صنع سالم؟ قالوا صنع كذا وكذا فقال بن عمر: مكيس مكيس.

نصحه لله ولرسوله

وكان سالم بن عبد الله ناصحًا له ولرسوله وللأئمة المسلمين، ولما آلت الخلافة إلى عمر بن عبد العزيز كتب إليه يقول: يا عمر، فإنه قد ولى الخلافة والملك قبلك أقوام فماتوا على ما قد رأيت، ولقوا الله فرادى بعد الجموع والحفدة والحشم، وعالجوا نزع الموت الذي كانوا منه يفرون، فانفقأت عينهم التي كانت لا تفتأ تنظر لذاتها، واندفنت رقابهم غير موسدين بعد لين الوسائد وتظاهر الفرش والمرافق والسرر والخدم، وانشقت بطونهم التي كانت لا تشبع من كل نوع ولوث من الأموال والأطعمة، وصاروا جيفا بعد طيب الروائح العطرة حتى لو كانوا إلى جانب مسكين ممن كانوا يحقرونه وهم أحياء لتأذي بهم ولنفر منهم بعد إنفاق الأموال على أغراضهم من الطيب والثياب الفاخرة اللينة، كانوا ينفقون الأموال إسرافًا في أغراضهم وأهوائهم ويقترون في حق الله وأمره فإن استطعت أن تلقاهم يوم القيامة وهم محبوسون مرتهنون بما عليهم وأنت غير محبوس ولا مرتهن بشيء فافعل واستعن بالله ولا قوة إلا بالله سبحانه...


وما ملك عما قليل بسالم *** ولو كثرت أحراسة ومواكبه
ومن كان ذا باب شديد وحاجب *** فعما قليل يهجر الباب حاجبه
وما كان غير الموت حتى تفرقت *** إلى غيره أعوانه وحبائبه
فأصبح مسرورًا به كل حاسد *** وأسلمه أصحابه وحبائبه


وطلب منه عمر بن عبد العزيز حينما تولى الخلافة سنة 99هـ أن يكتب له سيرة جده عمر بن الخطاب ليهتدي الناس بهداه، فكتب إليه سالم إن عمر كان في غير زمانك ومع غير رجالك، وإنك إن عملت في زمانك ورجالك بمثل ما عمل به عمر في زمانه ورجاله، كنت مثل عمر وأفضل.

وفاته

لم يزل سالم بن عبد الله بن عمر ناصحًا لله ولرسوله، معلمًا لغيره ما تعلمه من علم، عاملاً بما يعلم؛ حتى وافته المنية سنة ست ومائة في آخر ذي الحجة وكان هشام بن عبد الملك يومئذ بالمدينة، وكان حج بالناس تلك السنة ثم قدم المدينة فوافق موت سالم بن عبد الله فصلى عليه، ورأى كثرة قال أخبرنا محمد بن عمر عن أفلح وخالد بن القاسم قالا صلى هشام بن عبد الملك على سالم بن عبد الله بالبقيع لكثرة الناس فلما رأى هشام كثرة الناس بالبقيع فقال لإبراهيم بن هشام المخزومي: اضرب على الناس بعث أربعة آلاف فسمي عام الأربعة آلاف قال فكان الناس إذا دخلوا الصائفة خرج أربعة آلاف من المدينة إلى السواحل فكانوا هناك إلى انصراف الناس وخروجهم من الصائفة.ويعلم من حياته أنه ولد ومات في المدينة المنورة.


وإليكم بعض القصص من سيرته

عاش سالم بن عبد الله في رحاب " طيبة " المطيَّبة ... وكانت " طيبة " إذ ذاك ترفل في أثواب من الغنى والنعمة لم تشهد لها مثيلاً من قبل.
فقد كان رزقها يأتيها رغداً من كل مكان ، وكان خلفاء بني" أمية " يتيحون لها من أسباب الثراء ما لم يخطر ببال .
لكن سالم بن عبد الله لم يُقبِل على الدنيا كما أقبل عليها غيره ، ولم يَحفِلْ بعَرَضِهَا الفاني كما حَفِلَ به سواه ؛ وإنما زهد بما في أيدي الناس رغبة بما عند الله ، وأعرض عن العاجلة رجاء الفوز بالآجلة .
ولقد جرب خلفاء بني " أمية " أن يغدقوا عليه الخير كما أغدقوه على غيره ؛ فوجدوه زاهداً بما في أيديهم ... مستصغراً للدنيا وما فيها ...

* * *
ففي ذات سنة قدم سليمان بن عبد الملك مكةَ حاجاً...فلما أخذ يطوف طواف القدوم ؛ أبصر سالمَ بنَ عبد الله يجلس قُبالة الكعبة في خضوع ... ويحرك لسانه بالقرآن في تبتل وخشوع ...
وعَبَرَاتُهُ تَسِحُّ على خديه سحّاً ، حتى لكأن وراء عينيه بحراً من الدموع .
فلما فَرَغ الخليفةُ من طوافه ، وصلى ركعتين سنة الطواف ؛ توجه إلى حيث يجلس سالمُ بن عبد الله .
فأفسح الناس له الطريق حتى أخذ مكانه بجانبه ، وكاد يمس بركبتِه ركبتَه .
فلم يتنبه له سالم ولم يلتفت إليه ، لأنه كان مستغرقاً بما هو فيه ، مشغولاً بذكر الله عن كل شيء ...
وطفق الخليفة يرقب سالماً بطرْفٍ خفي ...
ويلتمس فرصة يتوقف فيها عن التلاوة ويكف عن النحيب حتى يكلمه .
فلما واتته الفرصة مال عليه وقال : السلام عليك يا أبا عمر ورحمة الله .
فقال : وعليك السلام ورحمة الله تعالى وبركاته .
فقال الخليفة بصوت خفيض : سَلْنِي حاجةً أقضِها لك يا أبا عمر .
فلم يجبه سالمٌ بشيء .
فظن الخليفة أنه لم يسمعه ، فمال عليه أكثر من ذي قبل وقال :
رغبت بأن تسألني حاجة لأقضيها لك .
فقال سالم : والله إني لأستحي أن أكون في بيت الله عز وجل ؛ ثم أسألَ أحداً غيره .
فخجل الخليفة وسكت ، لكنه ظل جالساً في مكانه .
فلما قضيت الصلاة ، نهض سالم يريد المضي إلى رحله .
فلحقت به جموع الناس ...
هذا يسأله عن حديث من أحاديث رسول الله صلوات الله وسلامه عليه .
وذاك يستفتيه في أمر من أمور الدين ...
وثالث يستنصحه في شأن من شؤون الدنيا ...
ورابع يطلب منه الدعاء ...
وكان في جملة من لحق به خليفة المسلمين سليمان بن عبد الملك ، فلما رآه الناس ، وسعوا له حتى حاذى مَنكِبُه مَنكِبَ سالم بن عبد الله ... فمال عليه وهمس في أذنه قائلاً :
ها نحن أولاء قد غدونا خارج المسجد ، فسلني حاجة أقضها لك .
فقال سالم :
من حوائج الدنيا أم من حوائج الآخرة ؟ .
فارتبك الخليفة وقال : بل من حوائج الدنيا ...
فقال له سالم :
إنني لم أطلب حوائج الدنيا ممن يملكها ؛ فكيف أطلبها ممن لا يملكها ؟ .
فخجل الخليفة منه وَحَـيَّـاه ، وانصرف عنه وهو يقول :
ما أعزكم آل الخطاب بالزهادة والتقى ؟ ...
وما أغناكم بالله جل وعز !! ...
بارك الله عليكم من آل بيتٍ .

* * *
وفي السنة التي قَبْـلَها حَجَّ الوليدُ بن عبد الملك . فلما أفاض الناس من " عرفات " ، لقي الخليفةُ سالمَ بنَ عبد الله في " المزدلفة " وهو مُحْرِمٌ ؛ فحياه وبيَّاه ، ثم نظر إلى جسده المكشوف فوجده تام البنية ، بادي القوة ، كأنه بناءٌ مبنيٌّ ؛ فقال له :
إنك لحسن الجِسْم يا أبا عمر ...
فما أكثرُ طعامِك ؟ ! .
فقال :
الخبزُ والزيتُ ...
وإذا وجدتُ اللحمَ - أحياناً - أكلتُه .
فقال :
الخبزُ والزيتُ ؟!.
فقال : نعم .
فقال : أوَ تشتهيه ؟!.
فقال :إذا لم أشتهِه أتركُه حتى أجوعَ فأشتهيه .

* * *
وكما أشبه سالمٌ جدَّه الفاروق في الإعراض عن الدنيا والزهادة بعَرَضِها الفاني ، فقد أشبهه أيضاً في الجهر بكلمة الحق مهما كانت ثقيلة الوطأة شديدة التبعات ... من ذلك أنه دخل على الحجاج ذات مرة في حاجة من حوائج المسلمين .
فرحب به الحجاج وأدنى مجلسه وبالغ في إكرامه ...
وفيما هما كذلك ؛ إذ أُتي الحجاج بطائفة من الرجال ؛ شُعثِ الشعور ، غُبْرِ الأجسام ، صفرِ الوجوه ، مقرَّنِينَ في الأصفاد [ مقيدين في الحديد ].
فالتفت الحجاجُ إلى سالمٍ وقال :
هؤلاء بغاةٌ مفسدون في الأرض ؛ مستبيحون لما حرَّم الله من الدماء .
ثم أعطاه سيفه ، وأشار إلى أولهم وقال :
عليك به ...
فقم إليه واضرِبْ عنقه ...
فأخذ سالم السيف من يد الحجاج ، ومضى إلى الرجل ...
وقد شخصت أبصار القوم نحوه تنظر ماذا يفعل ؟!.
فلما وقف على الرجل قال له :
أمسلم أنت ؟.
فقال : نعم ...
ولكن ما أنت وهذا السؤال ؟ ... امض لإنفاذ ما أمرت به .
فقال له سالم : وهل صليت الصبح ؟ .
فقال الرجل : قلت لك إني مسلم ، ثم تسألني : إن كنت صليت الصبح !! ...
وهل تظن أن هناك مسلماً لا يصلي ؟ .
فقال سالم : أسألك أصليت صبح هذا اليوم ؟ .
فقال الرجل : هداك الله ، قلت لك نعم ...
وسألتك أن تنفذ ما أمرك به هذا الظالم ، وإلا عرضت نفسك لسخطه .
فرجع سالم إلى الحجاج ، ورمى السيف بين يديه وقال :
إن الرجل يقر بأنه مسلم ، ويقول : إنه صلى صبح هذا اليوم ، وقد بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله ) .
وإني لا أقتل رجلاً دخل في ذمة الله عز وجل .
فقال له الحجاج مغضباً :‏
إننا لا نقتله على ترك صلاة الصبح ...
وإنما نقتله لأنه ممن أعان على قتل الخليفة عثمان بن عفان .
فقال له سالم :
إن في الناس من هو أولى مني ومنك بدم عثمان .
فسكت الحجاج ، ولم يحر جواباً .
ثم إن أحد شهود المجلس قدم على المدينة وأخبر عبدَ الله بن عمر بما طلبه الحجاج من ابنه سالمٍ .
فلم يتريث حتى يسمع بقية الخبر ...
وإنما بادر محدثه قائلاً : وما صنع سالم بأمر الحجاج ؟ .
فقال له : صنع كذا وكذا .
فسُرِّي عنه ، وقال :
كَـيِّـسٌ كَـيِّـسٌ ...
عاقِلٌ عاقِلٌ ...

* * *
ولما آلت الخلافة إلى عمرَ بن عبد العزيز كتب إلى سالم بن عبد الله يقول : أما بعد ... فإن الله عز وجل ابتلاني بما ابتلاني به من ولاية أمر المسلمين عن غير مشورة مني ولا طلب .
فأسأل الله الذي ابتلاني بهذا الأمر أن يعينني عليه .
فإذا جاءك كتابي هذا ؛ فابعث لي بكُتُبِ عمرَ بن الخطاب ، وأقضِيَتِه ، وسيرته ...
فإني عازمٌ على أن أتَّبِع سيرَتَه ...
وأسير على نهجه إن أعانني الله على ذلك ... والسلام .
فكتب إليه سالمٌ يقول :
أما بعد ... فقد جاءني كتابُك الذي تذكر فيه أن الله عز وجل ابتلاك بإمرة المسلمين من غير طلب منك ولا مشورة ... وأنك تريد أن تسير بسيرة عمر ...
فلا يَـفُـتْـكَ أنك في زمان غيرِ زمان عمر ...
وأنه ليس في رجالك من يماثِل رجال عمر ...
ولكن اعلم أنك إن نويتَ الحق وأردته ؛ أعانك الله عليه ، وأتاح لك عمالاً يقومون لك به ...
وأتاك بهم من حيثُ لا تحتَسِبُ ...
فإنَّ عون الله للعبد على قدر نيته ...
فمن تَمَّت نيتُه في الخير تم عونُ الله له ، ومن قصُرت نيتُه نقص من عون الله له بقدر نقص نيته ...
وإذا نازعَتْكَ نفسُك إلى شيء مما لا يُرضِى الله عز وجل ؛ فاذكر من كان قبلك من ذوي السلطان الذين سبقوك إلى الرحيل عن هذه الدنيا ...
وسلْ نفسَك كيف تفَـقَّـأَت عيونُهم التي كانوا يشهدون بها اللذات ، وكيف تمزقت بطونُهم التي كانوا لا يشبعون بها من الشهوات ...
وكيف صارُوا جيَفاً لو تُركَت إلى جانب مساكننا ولم توارها آكامُ الأرض [ مرتفعاتها ]؛ لضجَجْنا من ريحِها .
ولمَسَّنا الضرُّ من نَـتْـنِـها .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

* * *
وبعدُ ... فقد عاش سالم بنُ عبدِ الله بن عمر بن الخطاب عُـمُـراً مديداً حافلاً بالتقى ...
عامراً بالهدى ...
أعرض فيه عن زينة الدنيا وزخرفها ...
وأقبل خلالَه على ما يُرضي الله ...
فأكل من الطعام ما غلُظ ...
ولبس من الثياب ما خشُن ...
وغزا " الرومَ " مع جيوش المسلمين جُندياً ...
وقضى حوائجَ المسلمين ، وحنا عليهم حُـنُـوَّ الأمهات ...
فلما أتاه اليقينُ سنة ستٍّ ومائة للهجرة ؛ ارتجَّت المدينةُ حزناً عليه ...
وتَرَك نعيُه في كل قلبٍ لوعة ...
وعلى كل خد دمعة ...
وهَبَّ الناسُ ، كلُّ الناس يشيعون جَنَازتَه ، ويشهدون مدفنه ...
وكان هشامُ بنُ عبد الملك يومئذٍ موجوداً في المدينة ؛ فخرج للصلاة عليه وتشييعه .
فلما رأى تزاحمَ الناس وتدفُّقَهم ؛ هالَتْـه كثرتُهم ، وأثارت في صدره شيئاً من الحسد، فساءَل نفسَه قائلاً :
تُرى كم يخرجُ من هؤلاء الناس لو أن الخليفة مات في بلدهم هذا ؟ .
ثم قال " لإبراهيم بنِ هشامٍ المخزومي " واليه على المدينة :
افرض على أهل المدينة أن يبعثوا أربعة آلاف رجلٍ إلى الثغور .
فسُمِّي ذلك العامُ عامَ أربعة الآلاف ...


glpm lk pdhm shgl fk uf] hggi fk ulv fk hgo'hf Hp] Hu/l hgjhfudk







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 17-04-2015, 04:10 PM   #2

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين


اين نحن منهم؟؟؟
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 17-04-2015, 04:26 PM   #3

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين

مشاعر بدوية

أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 28-05-2015, 05:54 PM   #4

 رقم العضوية : 89905
 تاريخ التسجيل : 23 - 4 - 2015
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : دوله اخرى
 المشاركات : 708
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 303
 عدد النقاط : 81
 تقييم المستوى : رجل بدوي will become famous soon enough

رجل بدوي متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين

بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا







من مواضيعي
0 معانٍ وشرح لــــــــــــ قوله تعالى (لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُ
0 حكاية ما بين الـــــــــــــــــــم وحنين
0 جلسة ذكر مع الدكتور سلمان العودة في اسم الستير
0 مختارات ونوادر من اقوال السلف
0 مفهوم التوكل على الله عزوجل في ظلال القرآن والسنة
0 طريقك للنقد البناء والايجابي
0 احاديث نبوية ترغيبية لذكر الله دبر الصلوات
0 استمتع واضحك ومتتع ذهنك مع هذه القصة الطريفة
0 فواكه وقطوف دانية من سمط الحياة
0 عجبا لسوق هذه حاله وبضاعته
0 تاجر مع الله ورطب لسانك بذكره تكن الرابح
0 دوما هناك بارقة امل تنتظر فى آخر كل نفق مظلم
0 حديث روح خافته لوسادة مستاءه
0 الا انها سلامة الصدر هبة ربانية وثقافة نادرة
0 بئس اللسان الكذّاب ، الكذب احد آفات اللسان الخطيرة
0 تعلم كيف تحيك معطف الرّضى
0 من روائع الشيخ نبيل العوضي علامات آخر الزمان
0 حكمة جامعة لكل المواقف والازمان
0 حوار شيق بين فقير وناصح آمين
0 خطوات هامة تجنبك العصبية وتبقى منفتحا مع الآخرين
0 عزز قواك العقلية بالقرآن
0 الطفل الغيور و مظاهر الغيرة عنده و كيفية معالجتها
0 لي كل الفخر أني اهتديت على يد زوجتي
0 من الولادة الى الوفاة مع السيدة زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 من مثلي يحب هذا الرجل ..


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 28-05-2015, 06:33 PM   #5

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين

رجل بدوي

أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-09-2015, 01:54 AM   #6

 رقم العضوية : 90131
 تاريخ التسجيل : 6 - 9 - 2015
 الإقامة : المدينه المنوره
الهواية : القراءه
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الجنس : ذكر
 الدولة : السعودية
 المشاركات : 132
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 13
 عدد النقاط : 40
 تقييم المستوى : الــوافي is on a distinguished road

الــوافي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين

بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا







من مواضيعي
0 ثلاث اعمال يتسع بها قبرك بعد مماتك ...
0 تسألني من أنا؟
0 مازلت أكتب عنكِ .


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-10-2015, 11:09 PM   #7

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمحة من حياة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أحد أعظم التابعين

الوافي
أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهو هدى الصحابة وكذلك التابعين وتابع التابعين منهم؟ محمد الضوى المنتدى الاسلامي 3 22-06-2014 02:16 PM
(( كم قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه من اطفال المسلمين )) فارس الكلمه المنتدى الاسلامي العام 7 14-04-2012 06:45 AM
من أقوال عمر بن الخطاب رضى الله عنه حورية المنتدى منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين 5 25-02-2012 02:59 AM
(( من فضائل عمر بن الخطاب رضي الله عنه)) فارس الكلمه منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين 14 13-11-2011 08:03 AM
أعظم المنتديات فى حياة الانترنت نسمة دبي طلبات البرامج ونقاشات البرامج 0 17-08-2010 04:20 PM


شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 06:39 PM.