شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > المنتدى الاسلامي العام > منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين

منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين قصص الأنبياء والصحابة والصالحين والتائبين - مختص بسير الانبياء والرسل والخلف الصالح ,قصص الانبياء , قصص الصحابة والصحابيات وقصص التائبين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2013, 11:58 PM   #1

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس






السلام عليكم ورحمة الله

في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس

ظلال غزوة خيبر ودروس 1382953301.jpg

مقدمات الغزوة :
عندما فشلت الأحزاب في اقتحام يثرب ,وجنت قريظة عقبى غدرها , وانفرط عقد الكفار في الجزيرة بعد صلح الحديبية , وتبعثرت من حولها القبائل , وجمدت نفسها واهتمت بشئونها التجارية , فلم تجتهد في ضم أحلاف لها , في الوقت الذي اتسع فيه نشاط المسلمين الثقافي والسياسي والعسكري ونجحت دعايتهم في تألف قبائل غفيرة وإدخالها في الإسلام . بقي أمام المسلمين فريقان من الخصوم الألداء . أعراب البادية الذين يسيحون في الأرض كالإبل السائمة لا يعقلون شيئا ً , فإذا لاح مغنم طاروا وراءه , وقلما يلفتهم حديث الإيمان بالله واليوم الآخر, وبنو إسرائيل الذين ظنوا أن النبوة حكر عليهم , فهم لا يفتأون في عدائهم للإسلام , ورسوله - صلى الله عليه وسلم - فلم يهدأ يهود خيبر , وشرعوا يصلون حبالهم بغطفان والأعراب الضاربين حولهم ليؤلفوا جبهة أخرى , تكيد من جديد لمحمد وصحبه , لكن المسلمين كانوا أيقاظا ً لهذه المؤامرات , فما إن عادوا من عمرة الحديبية آخر السنة السادسة حتى توجهوا في المحرم من السنة السابعة إلى خيبر لكسر شوكة بني إسرائيل بها .

ولم يفت المسلمين , قبل مسيرهم , أن يفصموا الجبهة المؤلفة ضدهم من يهود وغطفان فأوهموا غطفان أن الهجوم متجه إليهم , وأن قوة المسلمين توشك أن تلتف بهم , قال ابن اسحاق : بلغني أن غطفان لما سمعت بمنزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من خيبر جمعت له , ثم خرجوا ليظاهروا يهود عليه , حتى إذا ساروا مرحلة سمعوا خلفهم في أموالهم وأهلهم حسا ً فظنوا أن القوم خالفوهم إليهم فرجعوا على أعقابهم , وأقاموا في أهليهم وأموالهم , وخلوا بين رسول الله وبين خيبر , وهكذا نجحت الخطة في عزل يهود خيبر عن حفائهم المشركين .

دروس وعبر

-وجوب الحذر, واليقظة الدائمة , من دسائس ومؤامرات اليهود ضد الإسلام عبر التاريخ كله , وأنهم ينقضون عهدهم في كل مرة , ولا يفترون من مجابهة وعداوة الإسلام وتأليب العالم كله ضده .

-الهمة العالية , والجهاد والتضحية , في سبيل نشر الإسلام في كل مكان , لتكون كلمة الله هي العليا , وكلمة الذين كفروا السفلى .

-امتاز المسلمون الأوائل بالحكمة والحنكة العالية , والتخطيط والتنظيم الرائع , والحيطة والحذر , والسرية والكتمان قبل الإقدام على أي عمل خاصة الحروب , وأن الحرب خدعة , وإن اعتبر البعض أن هذا الأمور من العلوم العسكرية المعاصرة , فإن المسلمين هم أسبق الناس لذلك في حروبهم مع أعدائهم وليس مع بني قومهم , مما يبين عظمة الحضارة الإسلامية , في كل مجالات الحياة , ولو رجع المسلمون لدينهم وعملوا به منهاجا ً لحياتهم لسادوا الدنيا بأسرها .

فلما أشرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم -على القرية المحصنة ,وتهيأ لمنازلة أهلها , قال لأصحابه : قفوا ثم تضرع إلى الله بهذا الدعاء :

( اللهم رب السموات وما أظللن , ورب الأرضين وما أقللن , ورب الشياطين وما أضللن , ورب الرياح وما ذرين .. فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها وخير ما فيها , ونعوذ بك من شرها وشر ما فيها ) حديث حسن , أخرجه ابن هشام .

ثم قال : أقدموا باسم الله .

درس وعظة :

هكذا كان هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - لزوم الدعاء والاستغاثة بالله سبحانه - نرى ذلك واضحا ً في رحلة الطائف , غزوة بدر والخندق وسائر المواقف , ونحن في أشد الحاجة لذلك خاصة في مثل هذه الأزمات التي تمر بها بلادنا والأمة الإسلامية , وصدق الله , إذ يقول : ( أم يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أءله مع الله قليلا ً ما تذكرون ) النمل ( 62 ) .

وفي الآية ثمرات ثلاث لدعاء المضطر :

( يجيب المضطر - يكشف السوء - يجعلكم خلفاء الأرض ) .

فنتواصى بالدعاء , ولزوم الاستغفار في هذه الأيام , سائلين الله تعالى أن يفرج عنا , ويحفظ بلادنا , وبلاد المسلمين .

وظن اليهود أن المسلمين قد زحفوا على غطفان , فلم يعيروا الأمر التفافا ً , بل أصبحوا غادين على حقولهم , حتى فوجئوا بالمسلمين يسيرون نحوهم , فارتدوا إلى حصونهم فزعين , فهم لا يقاتلون إلا من وراء جدر , فلما رآهم النبي - صلى الله عليه وسلم - يهرعون إلى حصونهم , أراد أن يقذف في قلوبهم الرعب فصاح : الله أكبر , هلكت خيبر , إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين ) أخرجه البخاري , عن أنس .

والقرى الفاجرة تجر على نفسها الهلاك , إن عاجلا ً وإن آجلا ً . روى عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : ( إذا شاع الزنا والربا في قرية فقد أحلت بنفسها غضب الله ) أخرجه الحاكم عن ابن عباس .

واليهود يشيع فيهم هذا الفساد المزدوج , فهم قادة العالم في الربا والتبرج والعهر , ولا ينفي هذا أن فيهم فئة تعرف الخلق والعفة , ولكنهم قليل ( ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون ) الأعراف ( 159 ) , والكثرة لا القلة هي التي تحدد مصاير الشعوب .

دروس وعبر :

-من صفات اليهود الجبن والفزع والهلع , فهم أحرص الناس على حياة

-اليقين والثقة عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في وعد الله ونصره للمؤمنين . وصدق الله تعالى ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ) السجدة ( 24 )

-عدم التشبه باليهود في فسادهم , والخوب من نزول العقاب الإلهي إذا شاع في مجتمعنا الربا والزنا .

قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين .فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله )

البقرة ( 278 , 279 ) .

وقال تعالى : ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا ً )الإسراء ( 32 )

المسلمون يحاصرون حصون خيبر :

وشن المسلمون هجومهم على الحصون المشيدة , فبدأت تتداعي تحت وطأتهم حصنا ً بعد حصن , ودافع اليهود عنها دفاع المستميت , فإن خيبر أخصب أرضهم وأمتع بقاعهم , ولما بدأ الحصار يمتد , وبنو إسرائيل إذا سقطت لهم قلعة تمسكوا بأخرى . قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( لأعطين الراية غدا ً رجلا ً يحبه الله ويحبه رسوله ! فبات الناس يذكرون أيهم يعطاها ؟

فلما أصبحوا غدوا إليه متطلعين إلى أخذها , فنادى النبي - صلى الله عليه وسلم - على بن أبي طالب , فقال على : يارسول الله .. أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا ؟ قال : انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم , ثم ادعهم إلى الإسلام , وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله , فوالله لأنه يهدي الله بك رجلا ً واحدا ً خير من أن يكون لك حمر النعم ) أخرجه البخاري ومسلم عن سهل بن سعد . دروس وعبر :

-لم يتطلع المسلمون إلى حمل الراية من أجل المناصب والأموال , ولكنهم يتطلعون إلى الشهادة , حبا ً لله تعالى وحبا ً لرسوله , واشتياقا ً إلى أجر الشهادة , وما أعده الله من للشهداء من كرامات .

-الالتزام والاتباع الدقيق من الإمام على , ومن معه من المسلمين , لتعليمات المصطفى - صلى الله عليه وسلم - وهكذا المسلم يتبع ولا يبتدع

-حرص الرسول والصحابة على هداية الناس بالحوار والإقناع , لا بالقتل والتشريد والتدمير , فالإسلام دين الهداية والرحمة وصدق الله تعالى : ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) الأنبياء ( 107 ) , فالإسلام لم ينتشر بحد السيف , بل انتشر بمبادئه السامية , وأخلاقه العالية , وآدابه الرفيعة , ولم يقاتل المسلمون إلا هؤلاء الطواغيت , والمحاربين , الذين وقفوا حاجزا ً بين شعوبهم وبين الإسلام , ليحتفظوا هم بسلطانهم , وتعبيد الناس لهم من دون الله المعبود سبحانه وتعالى .

نهاية يهود خيبر :
جاء للنبي - صلى الله عليه وسلم - من يخبره أن اليهود لن يبالوا بهذا الحصار , فإن لهم مشارب خفية , يخرجون إليها ليلا ً فيستقوا ويعودوا , فأمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بقطع مشاربهم , ليكرههم على القتال أو التسليم , فاليهود هم اليهود , لا يجدي معهم إلا القتال , فخرجوا واشتبكوا مع المسلمين في صراع شديد , استشهد فيه عدد من المسلمين بعد أن مهدوا الطريق لسقوط باقي الحصون والقلاع , ولما أيقن اليهود بالهلكة , ولم يروا محيصا ً من الاستسلام , نزل ابن أبي الحقيق , وعرض الصلح على أن يجلوا من أرض خيبر , ولهم ما حملت ركابهم , وللمسلمين سائر ما تبقى , فقبل الرسول - صلى الله عليه وسلم - الصلح , واشترط عليهم ألا يكتموا ولا يغيبوا شيئا ً فإن فعلوا فلا ذمة لهم ولا عهد , فلما ثبت على بعضهم الغدر بما تمت عليه شروط الصلح قتل .

وخضعت سائر يهود ثم جاءت تعرض على رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أن يعاملهم بالنصف في زراعة الأرض فقبل , ولم يجعل ذلك للأبد , مخافة عبثهم , بل قال لهم : ( إن شئنا أن نخرجكم أخرجناكم ) البخاري ومسلم . وظلوا على هذا الحال , حتى اقترفوا بعض الجرائم , وخانوا العهد , فأخرجهم عمر - رضي الله عنه .

دروس وعبر :

-اليهود أهل الخيانة والغدر , فلا تجدي معهم المفاوضات , فلا سبيل معهم إلا الجهاد في سبيل الله , ولن تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود وينتصر المسلمون كما جاء الوعد بذلك في القرآن والسنة .

-كانت خيبر فتح للمسلمين , حيث غنم المسلمون الأرض والمال والسلاح , بعد فترة طويلة من الزمن عاشها المسلمون في معاناة منذ بداية الدعوة , حتى نعلم أن وعد الله حق , وأن النصر مع الصبر , وصدق الله تعالى( فإن مع العسر يسرا . إن مع العسر يسرا ) الشرح ( 5 , 6 ) .

فأبشروا بالنصر , والفرج القريب ( ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله . ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم ) الروم ( جزء من 4 , 5 ) .

وتلك هي الفرحة الكبرى :

وافق فتح ( خيبر ) قدوم ( جعفر بن أبي طالب ) ومن معه من المهاجرين إلى الحبشة , وقد سر الرسول - صلى الله عليه وسلم - أيما سرور , لمجيء هؤلاء الصحابة الكرام , فقال : ( والله ما أدري بايهما أفرح بفتح خيبر أم بقدوم جعفر ) حديث حسن , وأخرجه الحاكم .

إن الفرحة الكبرى , والسعادة الحقيقية , ليست بالفوز بالمناصب أو الأموال , إنما فرحة المؤمن الحقيقية برؤية الإسلام منتصرا ً , ويرى المسلمين يعيشون في أمن وسلام .

وفي الختام :
من أحق الناس برسول الله ؟

عن أبى موسى الأشعري : ( .. كان أناس يقولون لنا : سبقناكم بالهجرة , ودخلت أسماء بنت عميس - على حفصة زوج النبي زائرة - وكانت هاجرت إلى النجاشي فيمن هاجر فدخل عمر على حفصة وأسماء عندها . فقال حين رأى أسماء : من هذه ؟ قالت : أسماء بنت عميس . قال عمر : الحبشية هذه ؟ البحرية هذه ؟ قالت أسماء نعم ! قال عمر : سبقناكم بالهجرة , فنحن أحق برسول الله منكم ! فغضبت وقالت : كلا والله .. كنتم مع رسول الله يطعم جائعكم ويعظ جاهلكم . وكنا في أرض البعداء والبغضاء بالحبشة ! وذلك في الله وفي رسول الله , وأيم الله لا أطعم طعاما ً ولا أشرب شرابا حتى أذكر ما قلت لرسول الله وأسأله , والله لا أكذب ولا أزيغ ولا أزيد عليه . فلما جاءت النبي قالت : يا نبي الله .. إن عمر قال كذا وكذا , قال : فما قلت له ؟ قالت : قلت كذا وكذا .

قال : ( ليس بأحق بي منكم , وله ولأصحابه هجرة واحدة . ولكم أنتم - أهل السفينة - هجرتان ) . الشيخان . ولم يمض كبير وقت على أولئك العائدين حتى اكتسبوا ما فاتهم من علم القرآن والسنة , وانتظموا في مواكب الجهاد مع من سبقوهم بإحسان . وقد أشركهم النبي في مغانم خيبر ( حديث حسن أخرجه البخاري ) مع أهل الحديبية , ولم يقسم لأحد غيرهم معهم فإن الله جعل خيبر مكافأة سخية لمن ساروا إلى مكة , وبايعوا على الموت تحت شجرة الرضوان .

هكذا نجد التنافس والتسابق في الهجرة , في التضحية للدين , في تعلم علوم الدين , في الجهاد , ونرى الصدق في القول , والأمانة في النقل , والثقة في العرض , والأخوة الصادقة , والقلوب النقية , والصدور الرحبة الواسعة .

نرجو من الله تعالى أن يوفقنا للتأسي برسول الله , وصحبه الكرام .



بقلم : فرج أبوطير


td /ghg y.,m odfv ufv ,]v,s







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


التعديل الآخير تم بواسطة [ مشاعر بدوية ]   , 14-12-2013 الساعه: 12:01 AM.
 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-12-2013, 12:11 AM   #2

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس


احمد
كل الشكر ع روعة المرور المميز
ودي واحترامي







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-12-2013, 09:12 AM   #3

 رقم العضوية : 50529
 تاريخ التسجيل : 25 - 2 - 2010
 الإقامة : الرياض
الهواية : السباحه والنت
 المهنة : موظف بس اها عاد عن اللقافه
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : السعودية
 المشاركات : 8,923
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 148
 عدد النقاط : 16474
 تقييم المستوى : funtastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond reputefuntastek2002 has a reputation beyond repute

funtastek2002 غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى funtastek2002 إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى funtastek2002 إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى funtastek2002 إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى funtastek2002

افتراضي رد: في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس

جزيتي خيرا اخوي تسلم لنا الايادي مواضيعك دائما مفيده







من مواضيعي
0 افضل طرق التخسيس بدون نظام غذائي
0 العجل والتأني
0 دليل الوقاية من العنف الاسري
0 قصة الطفل المثالي
0 صباح البرد
0 خذيت عبره
0 يستدركني حلم
0 هل سيعود الشلهوب
0 التمارض
0 تعالي
0 قوانين منتدى حرف التميز وذائقة الإبداع
0 خلاص صارت النية
0 ادعوا لوالد اختنا روز
0 اعترف اني مجنون
0 الى متى
0 مناظر من فلسطين الحبيبه
0 احكي لك عن مشاعري
0 مناظر بجازان بالسعودية
0 مناطر خلابه في جبال فيفا وجيزان بالسعودية
0 براويز رووعه توحفه
0 براويز رووعه توحفه
0 تعريفات وصريحه
0 صور روعه
0 هديل االحمام
0 مدينتي الصغيرة


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-12-2013, 07:09 PM   #4

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس

فانتستيك2002
كل الشكر ع روعة المرور المميز
ودي واحترامي







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-12-2013, 08:17 PM   #5
موقوف

 رقم العضوية : 80021
 تاريخ التسجيل : 2 - 11 - 2012
 الإقامة : في وطني حيث أكون
الهواية : االأهتمام بأموري الشخصيه.
 المهنة : خاص جدآ
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : غير محدد
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 3,439
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 180
 عدد النقاط : 3667
 تقييم المستوى : جمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond reputeجمرة غضى has a reputation beyond repute

جمرة غضى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس







من مواضيعي
0 الأبداع في التفكير .
0 القيمة الحقيقة لاتتغير .
0 قصة ببغاء ينطق لاإله الى الله .
0 طريقة عمل كيكة عيد الحب 2015 .
0 صور فتاة جميلة بوجه طفولي لكن بعضلات مفتولة وقوية
0 جرائم التغيير الديموغرافي-1 "إنجازات"مليشيات إيران في العراق
0 بطاطس بطعم الكباب
0 كلام فوق مستوى الأبداع والوصف ,,
0 الصمت لغة الأذكياء
0 بالصور : تصميم جديد للواتس اب على الاندرويد
0 طريقة عمل البهارات الإماراتية
0 توحيد أسئلة طلاب المرحلة المتوسطة في مادتين
0 الشريف يتنازل عن قاتل ابنته
0 غرف نوم بألوان دافئة لفصل الشتاء 2015..
0 طريقة عمل الباذنجان المحشي بلحم الغنم والبندورة
0 أغرب صور لعام 2014
0 الجوز..
0 الثوم نكهة قوية وحماية من امراض الدم والسموم
0 الإبرة والمقص
0 يلوموني فيك ي الأخضرررر
0 عمل الماجي المنزلي ..
0 أرز , الريزو على طريقة المطاعم ,
0 طريقة عمل شاي البرتقال
0 بالصور.. أجواء "هلالية" كرنفالية باستاد بارامات
0 إكسوارات سفرة طعام 2015/ 2014


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-12-2013, 10:56 PM   #6

مشرف المنتدى الاسلامي

 رقم العضوية : 86193
 تاريخ التسجيل : 6 - 10 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : الجزائر
 المشاركات : 4,960
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 144
 عدد النقاط : 2140
 تقييم المستوى : مشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond reputeمشاعر بدوية has a reputation beyond repute

مشاعر بدوية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في ظلال غزوة خيبر عبر ودروس

جمرة غضى
كل الشكر ع روعة المرور المميز
ودي واحترامي







من مواضيعي
0 لا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ
0 لنجعل فصل الشتاء ل صالحنا في ايامه ولياليه
0 العــلاج الأمثل لمشـكلة المسـكرات والمـخدرات على يد رسول اللـه
0 من هو الراكب المهاجر؟ قصة اسلآم عكرمة بن عمرو
0 اول انقلآب ضد الزعيم الروحي في تاريخ الشبكة العنكبوتية
0 عقوبة من ينتهلك حرمة الجبل المقدس الثراتي
0 حين يكون للآهات انين
0 ما قيل في اول غذاء اهل الجنة زيادة كبد حوت
0 حياة النبي الكريم ما بين العناء والشدّة
0 نهاية قصة الاخوين المتخاصمين
0 صور ومعلومات عن انواع الثعالب في العالم 2015, تقرير مصور عن حيوان الثعلب 2015
0 سلآحه التخفي كنبات , صور ومعلومات عن التنين المورق2015, تنين البحر المورق2016
0 قلوبا الدماء فيها تجمدت وعيونا الدموع منها جفت
0 ماء الشروب الذي تشربه هل فكرت يوما فيه؟
0 لنتذاكر معا عن تلك المرأة التي امتدحها رسول الله ,, ام رمان,,
0 عدت والعود احمد // ابريل 2015
0 تَكَفّيِ يَاَ رَحِيلْ اَتْرُكْ لَنَا اَحْبَابَنَا
0 العابدة الناسكة امّ الدرداء التي رأت النبي
0 الـــم يأن لك اخي ان توقظ قلبك من غفلته
0 هل تدري اخي ما زاد المؤمن الروحي ؟
0 بين العلم والسنة ,حقائق علمية تكشف الاعجاز النبوي لـ العطاس والتثاؤب
0 تَحْتَ الرُّكّآّمْ لـِ ذّآّكِرّه لآّ تّنْسّىّ
0 وتبقى الاقنعة سترة لتعري الأرواح
0 لآ ادري حقا ان كنت استطيع المضيّ معكم أم سـ اعود ادراجي /افريل2015
0 دعونا نقتلع الحزن من دواخلنا المشبعة به


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 07:45 PM.