شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > المنتدى الاسلامي العام > منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين

منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين قصص الأنبياء والصحابة والصالحين والتائبين - مختص بسير الانبياء والرسل والخلف الصالح ,قصص الانبياء , قصص الصحابة والصحابيات وقصص التائبين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2013, 01:16 PM   #1

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة





غزوة تبوك والمواجهة الاخيرة Hawa_1340034628_834.


من كان يصدّق أن العرب الذين كانوا مجرّد قبائل متناحرة ، ليس لهم كيانٌ يُذكر ، ولا أيّ قدرةٍ على مواجهة الأخطار الخارجيّة ، سيأتي عليهم يومٌ يتوّحدون فيه ، وتكون لهم دولة مستقلّة ، ويجابهون أعظم قوّةٍ في ذلك الزمان ، ويغزونها في عقر دارها ؟ .

إنّ ذلك لم يكن ليتحقّق إلا في ظلّ رسالة الإسلام ، والتي أصبح المسلمون من خلالها قوةً يحسب لها الآخرون ألف حساب ، حتى استطاعوا أن يعودوا إلى مكّة فاتحين خلال ثمان سنين من هجرتهم ، ليستقبلوا أفواج الناس التي أقبلت للدخول في دين الله .

فبعد استقرار الوضع الداخليّ في مكّة ، توجّه النبي - صلى الله عليه وسلم – بالنظر إلى الخارج لإكمال مهمّة الدعوة والبلاغ ، خصوصاً وأنّ الأنباء كانت قد وصلت إليه أنّ الروم بدأت بحشد قوّاتها لغزو المسلمين ، فأراد النبي - صلى الله عليه وسلم – أن يبادرهم بالخروج إليهم ، في غزوة عرفها التاريخ باسم " غزوة تبوك " .

وقد جاءت تسمية هذه الغزوة من " عين تبوك " التي مرّ بها المسلمون وهم في طريقهم إلى أرض الروم ، وسُمّيت أيضاً بــ" غزوة العسرة " لما اجتمع فيها من مظاهر الشدّة والعسرة، حيث حرارة الجوّ ، وندرة الماء ، وبعد المكان ، وفوق هذا وذاك كان المسلمون يعيشون حالة من الفقر وضيق الحال ، وقد أشار القرآن الكريم إلى تلك الحال في قوله تعالى : { لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة } ( التوبة : 117 ) .

ونظراً لتلك الظروف الصعبة ، استقرّ رأي النبي - صلى الله عليه وسلم - على التصريح بجهة الغزو على غير عادته ، وذلك لإدراكه بعد المسافة وطبيعة العدوّ وحجم إمكاناته ، مما يُعطي الجيش الفرصة الكاملة لإعداد ما يلزم لهذا السفر الطويل ، إضافةً إلى إن وضع الدولة الإسلامية قد اختلف عن السابق ، حيث تمكّن المسلمون من السيطرة على مساحاتٍ كبيرةٍ من الجزيرة العربية ، ولم يعد من الصعب معرفة وجهتهم القادمة .

وهكذا أعلن النبي - صلى الله عليه وسلم - النفير ، وحث الناس على الإنفاق في سبيل الله قائلاً : ( من جهّز جيش العسرة فله الجنة ) رواه البخاري ، فاستجاب الصحابة لندائه ، وضربوا أروع الأمثلة في البذل والعطاء ، فأما عثمان بن عفان رضي الله عنه فانطلق مسرعاً إلى بيته وأخذ ألف دينار ووضعها بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وتكفّل بثلاثمائة بعير بكامل عدّتها ، فاستبشر النبي - صلى الله عليه وسلم - من فعله وقال : ( ما ضرّ عثمان ما عمل بعد اليوم ) رواه الترمذي .

وحاول عمر بن الخطاب أن يسبق أبا بكر فأتى بنصف ماله ، وإذا بأبي بكر رضي الله عنه يأتي بكل ما عنده دون أن يُبقي لأهله شيئاً ، فقال عمر رضي الله عنه : " والله لا أسابقك إلى شيء أبداً " .

وتصدّق عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه بألفي درهم ، إلى جانب الصدقات العظيمة التي قدّمها أغنياء الصحابة كالعباس بن عبد المطلب ، و طلحة بن عبيد الله ، و محمد بن مسلمة ، و عاصم بن عدي ، رضي الله عنهم أجمعين .

وكان لفقراء المسلمين نصيبٌ في الصدقة ، حيث قدّموا كل ما يملكون في سبيل الله مع قلّة ذات اليد ، فمنهم من أتى بصاعٍ من تمر ، ومنهم من جاءّ بنصف صاعٍ أو أقلّ .

ووقف علبة بن زيد رضي الله عنه ينظر إلى جموع المسلمين ، وهي تتسابق على الإنفاق والصدقة ، والحسرة تملأ فؤاده حيث لم يجد ما يتصدّق به ، فلما جاء الليل وقف يصلّي ويبكي ، ثم رفع يديه إلى السماء وقال: " اللهم إنك قد أمرت بالجهاد ، ورغّبت فيه ، ثم لم تجعل عندي ما أتقوّى به مع رسولك ، وإني أتصدّق على كل مسلم بكل مظلمة أصابني فيها من مال أو جسد أو عرض " ، وفي الصباح سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : ( أين المتصدق هذه الليلة ؟ ) ، فلم يقم أحد ، فأعاد النبي - صلى الله عليه وسلم - مرّة أخرى فلم يقم إليه أحد ، فشعر علبة رضي الله عنه أنه المقصود بذلك ، فقام وأخبره الخبر ، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( أبشر ، فوالذي نفس محمد بيده لقد كُتبت في الزكاة المتقبلة ) .

واستغلّ المنافقون هذه المواقف المشرّفة للسخرية من صدقات الفقراء ، والتعريض بنوايا الأغنياء ، وقد كشف القرآن عن خباياهم فقال سبحانه : { الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات ، والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم سخر اللّه منهم ولهم عذاب أليم } ( التوبة : 79 ) .

كما حاولوا أن يصدّوا الناس عن الخروج ، بالترهيب من لقاء العدوّ تارةً ، والترغيب في الجلوس والإخلاد إلى الراحة تارةً أخرى ، خصوصاً أن الغزوة كانت في وقت شدّة الحرّ وطيب الثمر .

ولم يتوقّف كيد المنافقين عند هذا الحدّ ، بل قاموا ببناء مسجد في أطراف المدينة ليكون مقرّاً لهم ، يدّبرون فيه المؤامرات للقضاء على الإسلام وأهله ، وطلبوا من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يصلّي فيه كنوعٍ من التمويه والخداع ، لكنّ الله بيّن لنبيّه حقيقة نواياهم ، ونهاه عن الصلاة في مسجدهم .

واجتمع مع النبي - صلى الله عليه وسلم - ثلاثون ألف مقاتل من المهاجرين والأنصار وغيرهم من أبناء القبائل العربيّة ، ودفع باللواء إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، وقام بتقسيم الجيش إلى عددٍ من الألوية ، وعيّن على كلٍ منها قائداً ، ثم استخلف علي بن أبي طالب رضي الله عنه ليقوم برعاية أهله , فشقّ عليه أن تفوته هذه الغزوة ، فذهب إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يستأذنه في الخروج ، فقال له عليه الصلاة والسلام: ( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ ، غير أنه لا نبي بعدي ) رواه البخاري .

وجاء الفقراء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يطلبون منه أن يعينهم بحملهم إلى الجهاد ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - يعتذر بأنّه لا يجد ما يحملهم عليه من الدوابّ ، فانصرفوا وقد فاضت أعينهم أسفاً على ما فاتهم من شرف الجهاد مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فخلّد الله ذكرهم إلى يوم القيامة ، وأنزل فيهم قوله: { ليس على الضعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرج إذا نصحوا لله ورسوله ما على المحسنين من سبيل والله غفور رحيم ، ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزنا ألا يجدوا ما ينفقون } ( التوبة : 91 – 92 ) ، وكانت رغبتهم الصادقة في الخروج سبباً لأن يكتب الله لهم الأجر كاملاً ، فقد جاء في صحيح البخاري أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إن بالمدينة أقواما ما سرتم مسيرا ولا قطعتم واديا إلا كانوا معكم ؛ حبسهم العذر ) .

أما المنافقون فقد تخلّف معظمهم عن الغزو ، وقاموا بادّعاء الأعذار الكاذبة ، فمنهم من اعتذر بعدم القدرة على السفر ، ومنهم من اعتذر بقلّة المتاع ،ومنهم من اعتذر بشدّة الحرّ ، ومنهم من اعتذر بإعجابه بالنساء ، وخوف الفتنة بنساء الروم ، فقبل النبي - صلى الله عليه وسلم - أعذارهم ، وأنزل الله آياتٍ في سورة التوبة تفضح أمرهم ، وتكشف حقيقة كذبهم ، وتنذرهم بالعذاب الأليم .

وانطلق الجيش بقيادة النبي - صلى الله عليه وسلم - نحو الشمال ، وفي الطريق مرّوا على ديار ثمود ، فسارع بعض المسلمين ليروا مساكنهم ، ويقفوا على آثارهم ، وبلغ ذلك النبي - صلى الله عليه وسلم - فدعا الناس ثم قال لهم : ( لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم ، إلا أن تكونوا باكين ؛ حذرا أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) ، ثم أمرهم بالإسراع في الخروج ، فأخبره الصحابة أن بعضهم قد تزوّدوا بالماء للشرب وصنع العجين ، فأمرهم بإراقة ذلك الماء ، وإطعام العجين للدواب ، إلا أنه استثنى ما أخذوه من بئر ناقة صالح عليه السلام .

وبدأت المعاناة بسبب نقص المياه ، وشدّة الحرارة ، وقلّة الرواحل ، حتى إن البعير الواحد كان يتناوب عليه الجماعة من الرجال ، واضطرّ بعضهم إلى أكل أوراق الشجر ونحر الإبل ليشربوا ما في بطونها ، وبعد أن بلغ بهم الجهد مبلغاً عظيماً شكوا ذلك لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فدعا ربّه بنزول المطر ، ولم يكد ينتهي من دعائه حتى أمطرت السماء وارتوى الناس ، وكانت هذه المعجزة تثبيتاً للمؤمنين وتخفيفاً لمعاناتهم .

وكان أبو ذرّ الغفاري رضي الله عنه قد تأخّر عن الجيش ، فبحث عن راحلةٍ تمكّنه من اللحاق بهم ، فلم يجد سوى راحلةٍ هزيلة ، فلما أبطأت به وخشي أن يتأخّر ، أخذ متاعه وحمله على ظهره ، ومشى على قدميه حتى اقترب من الجيش ، فرآه أحد الصحابة فقال : " يا رسول الله ، هذا رجلٌ يمشي على الطريق " ، فقال - صلى الله عليه وسلم - : ( كن أبا ذر ) ، فلمّا تأمّله القوم قالوا : " يا رسول الله ، هو والله أبو ذرّ " ، فقال عليه الصلاة والسلام: ( رحم الله أبا ذر ، يمشي وحده ، ويموت وحده ، ويُبعث وحده ) رواه الحاكم .

وكان ممن تخلف عن الغزو في أوّل الأمر ، أبو خيثمة الأنصاري رضي الله عنه ، حيث لم يستطع أن يحمل نفسه على الخروج ، وفي يومٍ من الأيام دخل بستاناً له ، ورأى زوجتيه وهما يعدّان له المكان الظليل والماء البارد ، فاستيقظ ضميره ، وعاتب نفسه ، كيف يجلس في الظلّ والنعيم ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعاني شدّة الحرّ ومشقّة الطريق ؟ ، فندم وأخذ سلاحه وركب دابّته، حتى أدرك النبي - صلى الله عليه وسلم - في تبوك ، وذهب إليه معتذراً , فعاتبه النبي - صلى الله عليه وسلم - على ما كان منه ، ثم عفا عنه ودعا له بخيرٍ .

وعندما وصل الجيش إلى تبوك ، لم يجدوا أثراً للروم أو القبائل الموالية ، فبعث النبي - صلى الله عليه وسلم - سريّةً بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه إلى دومة الجندل ، وغنموا عدداً كبيراً من المتاع والأنعام ، واستطاعوا أن يأسروا ملكها " أكيدر بن كندة " ، وأتوا به إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فصالحه على دفع الجزية ، ثم أطلق سراحه .

ومكث النبي - صلى الله عليه وسلم - في تبوك عشرين يوماً ، يستقبل الوفود التي جاءت للمصالحة ودفع الجزية من أهل " جرباء وأذرح "وغيرهما ، وكان منهم وفد ملك " أيلة " الذي بعث بهديّةٍ من كساء وبغلة بيضاء ، فقبلها النبي - صلى الله عليه وسلم - .

وبعد أن تحقّق المقصود من الغزو ، عاد الجيش الإسلاميّ إلى المدينة ، فلما اقترب منها خرجت جموع النساء والأطفال لاستقبال النبي - صلى الله عليه وسلم - والاطمئنان على سلامته ، ثم توجّه النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى مسجده وصلّى فيه ركعتين ، ثم جلس مع الناس ، وجاءه المنافقون يعتذرون إليه ، فقبل أعذارهم وأوكل سرائرهم إلى الله ، وحضر إليه الثلاثة الذين خُلّفوا عن المعركة فلم يقبل أعذارهم ، ونهى الناس عن مخالطتهم والكلام معهم ، حتى أنزل الله توبتهم .

هذه هي أحداث آخر غزوة للنبي - صلى الله عليه وسلم - ، استطاع من خلالها إسقاط هيبة الروم ، وتوطيد سلطان الإسلام في الجزيرة ، وإيصال رسالة إلى قبائل العرب بمقدار القوّة التي بلغها المسلمون ، الأمر الذي كان له أعظم الأثر في استجابتهم لدعوة الحق وقبولهم للإسلام بعد ذلك .

موقع مقالات اسلام ويب




y.,m jf,; >>> ,hgl,h[im hghodvm







من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 20-08-2013, 02:44 PM   #2
صاحب عطاء

 رقم العضوية : 56529
 تاريخ التسجيل : 19 - 4 - 2011
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : ذكر
 الدولة : مصر
 المشاركات : 27,565
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 63
 عدد النقاط : 125128
 تقييم المستوى : فارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond reputeفارس الكلمه has a reputation beyond repute

فارس الكلمه متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

جزاك الله خيرا زهره
دمت ودام لنا مواضيعك المفيده
لتعرفينا تاريخنا الاسلامي
دمت بحفظ الرحمن وامنه







من مواضيعي
0 ((قالت))
0 (( جفاف الروح ))
0 ((فيك الهوي))
0 (( نوارس الورق الابيض )) للشاعره غاده السمان
0 (( مجد )) بقلمي
0 (( كم انا سعيد ))
0 في جبال الشمال ( (شعر نازك الملائكه ))
0 (( برقيه تهنئه بمناسبه عيد الفطر المبارك ))
0 (( الي اين ايها المنتدي العزيز ))
0 (( صمت الكلمات ))
0 (( مختارات شعريه )) متجدد
0 (( قلوب قاسيه ))
0 (( ملاك السماء )) بقلمي
0 (( نظريات ))
0 (( من قصائد جميل بثينه ))
0 (( تنهيده)) بقلمي
0 (( إفتراء )) بقلمي
0 (( مشاعر متلاطمه)) بقلمي
0 (( عاطفه )) بقلمي
0 (( قالت ساخره))
0 (( احببتك )) بقلمي
0 (( دموع التماسيح )) بقلمي
0 (( ورقه وقلم )) بقلمي
0 (( علي محيط خصرها )) بقلمي
0 (( امسك الفرح ))


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 20-08-2013, 05:05 PM   #3

 رقم العضوية : 89614
 تاريخ التسجيل : 28 - 12 - 2014
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : أنثى
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 17,190
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 24
 عدد النقاط : 40
 تقييم المستوى : ايام وبتعيشنا is on a distinguished road

ايام وبتعيشنا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

بارك الله فيك زهرة ونفع بك وجزاك خيرا على الطرح القيم
تحياتي







من مواضيعي
0 أناقة فرنسية بطابع كلاسيكي
0 تعاهدنا ألا نعشق...فعشقنا!!!
0 أليست سحبا...!!!!
0 هنيئاً لك يا من ينادي بأسمك جبريل في أهل السماء
0 بطاقات للتأمل!!!!!
0 رسائل متناثرة عبر أثير الزمن!!!
0 أساور ورد ...بمعصم من حديد
0 معلومات طريفة!!!!
0 ذكريات مخدوشة بعبث السنين!!!!
0 أثينا تراث الاساطير الاغريقية
0 التسـآقط النجمي ..الخروج من الجسد ...
0 حيوان لايمكن تدميره
0 ياصباحي... اينك عني !!!!
0 تشكيلة ملابس للصبايا للصيف
0 كأس نخب الواقع!!!
0 منزل يحلم به كل طفل!!!!
0 هناك في الجنة ... تنتهي حكايات الحنين...
0 لماذا يوجد خط تقسيم في بعض اقراص الدواء...
0 على معزوفات عشق تعدى الحدود...
0 عندما يموت حلم في مخيلتك!!!!
0 بالصور ..البفن طائر عجيب يشعر بالذنب ويحزن كالانسان
0 أسرّة متسلقي الصخور...
0 معلومة اذهلتني عن المطر!!!!
0 كل قلب التفت له اذهله...تجميعي
0 تجمعنا الذكريات رغما عني وعنهم!!!


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 20-08-2013, 05:15 PM   #4

نجمة حبي لك

 رقم العضوية : 79491
 تاريخ التسجيل : 15 - 1 - 2014
 الإقامة : الـطائفً، ♡
الهواية : الانـترنت √
 الحالة الاجتماعية : عازبة
 الجنس : أنثى
 الدولة : السعودية
 المشاركات : 6,049
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 13
 عدد النقاط : 40
 تقييم المستوى : خجـــــل is on a distinguished road

خجـــــل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

تسسسلم الاناااامل على الطرح







من مواضيعي
0 مـآ بكيـت آلآ غـلآه ولآ شكيت آلآ غيــآبه
0 ♥ مًآبًي آکْوٌنِ آﻵ مًعٌآکْ فُـي هّـآمًشُـکْ آوٌ فُـي سِـمًآکْ ♥
0 لمـن لا يعــرفون معـنى الجــرح !!
0 يــا اخــي لـيـا مـنـى جرحـتـك تكـلـم
0 الأمـل مثل المـطر يـروي ضمـى القـلب الحـزين
0 كيف تعــرف أي نـوع فيـتامين ينقـصك؟!!
0 لك في آعـماقي معـصمآ للحــب
0 ما همـني كـلام النـاس فيــني
0 الظــهور دون حالـة اتصـــال !!!
0 كيكــة جوـز الهنـد بالتــوفي
0 الشــوكـولاتة دواء للســعال
0 ♥ ياعالم ضاع لي قلب دخيل الله من شــافه ♥
0 عالم كالهواء .. نتنفسه ولانراه ؟؟
0 حكــمه أعمـل بهــا
0 ضفـــدع الشجــر ).
0 لا تـتركـ ؛ نفسسك: رهيـنه لأحـزان الليــالي المظلـمه<
0 *آلِقلِوَب آنوَآعّ فمآهوَ نوَعّ قلِبڪْ؟
0 أن كـاني أخطيـت ( سـامحني ) و( عـاتبني )
0 أع ـــرف وصيــة ح ـــرفك :)
0 وهــــــم ألذاكــره
0 دجـــــاج الكــــوشن
0 فـﮯْ طُفولَتـﮯ تعَلّمْٺ ., ۈ عِنّدمَـآ ڪَبِرت ٳڱتشٌفت ~°
0 أحبك والله أحبك والله أحبك
0 نصــيحة طبــاخ لأبنــته !
0 خـلوه يجـرحني ويـرتاح خـــــلوه


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 21-08-2013, 05:12 PM   #5

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

فارس الكلمه








من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 21-08-2013, 05:16 PM   #6

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

ايام وبتعيشنا








من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


التعديل الآخير تم بواسطة [ زهرة العراق ]   , 21-08-2013 الساعه: 05:19 PM.
 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 21-08-2013, 05:25 PM   #7

صاحبة عطاء

 رقم العضوية : 70445
 تاريخ التسجيل : 10 - 1 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 32,526
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 1138
 عدد النقاط : 147124
 تقييم المستوى : زهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond reputeزهرة العراق has a reputation beyond repute

زهرة العراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة

خجل









من مواضيعي
0 النوم أقل من 5 ساعات سبب أكثر لنزلات البرد
0 دهون البسكويت والكعك يمكن أن تتلف الذاكرة
0 يا من تبحث عن إنسان يفهمك
0 لوحة على الجدار رسمت
0 شرح وصية يحيى بن زكريا عليهما السلام
0 اين انت ايها الفتي القرآني؟
0 العقل تعمة إلهية والتفكير فريضة إسلامية
0 تفسير الآية 137 من سورة آل عمران
0 لحظات الإحتضار
0 هلاكي بين عيني ولساني
0 لمسات زرقاء
0 أنأقتك داخلك
0 سأحبك ولكن في صمت
0 الرفقة السيئة والمصير المظلم
0 مقطع صوتى رائع للقارى خالد الجليل
0 السيرة النبويه غزوة بني قريظه
0 ايها الغائبون حبي لك يناديكم
0 أمرأه لا ينساها أي رجل أبدأ مهما عرف من النساء
0 من أنت ومن تكون
0 أدعية إسلامية رائعة جداً وجميلة بالصور
0 عندما يستفزك احدهم باسم المزاح
0 شيخوووووووخة شبااابنا
0 وجووووه راافقتني
0 حدثوني عن الجنة كلمات رائعة ومشوقة في وصف نعيم الجنة
0 هجرة النبي من مكة للمدينة مع أبي بكر


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 22-08-2013, 12:51 AM   #8

مشرف القصص و الروايات

 رقم العضوية : 83494
 تاريخ التسجيل : 17 - 4 - 2013
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : ذكر
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 5,079
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 760
 عدد النقاط : 13955
 تقييم المستوى : تايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond reputeتايجر has a reputation beyond repute

تايجر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غزوة تبوك ... والمواجهة الاخيرة







من مواضيعي
0 مسابقة أبحث عن فانوس رمضان بين الأعضاء
0 دعوه للضحك ههههه
0 مشوا على الرمال دون ان يتركوا اتر
0 واحد قهوه على الحائط..!!!
0 اقوال تريح النفس
0 ( ( ارجوا الهدوووو ء ) )
0 قبل أن تمسك القلم
0 الـبـسـاطـة
0 ( حكاية فتاه وبحر )
0 (((((( تعلمت فى منتدانا ))))))
0 أسئله لآ تسألها أبدآ
0 لحظة انفعـــال
0 لقدكان المحللول ماء
0 زلزال نيبال
0 يذبح زوجته ويلقي نفسه من الطابق الثامن في الإسكندرية
0 (( بدون عنوان ))
0 أنـــــــــــــــــــا إنســــــــــــــــــــــــــان
0 حقائق مذهلة ستغير نظرتك عن الكون
0 معلومات عن طبقة الاوزون واهميتها
0 مجانين حكموا دول
0 سطور بحاجة لنتذكرها
0 كيف تصنع شعباً من الأغبياء ؟
0 النظام المدهش داخل خلية النحل !!!
0 ضغوط الحياة كيف نتعامل معها ؟
0 لم نراقب الاخرين


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في منتدى قصص الانبياء واالصحابه والصالحين



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 07:17 PM.