شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > الاقسام الادبية والثقافية > منتدى القصص والروايات > مذكرات تاريخية

مذكرات تاريخية منتدى مذكرات تاريخية بختص بالقادة والشعراء وتاريخهم ونتحدث عن سيرتهم وعن القادة العضماء وعن شخصياتهم وبطولاتهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-2011, 12:48 AM   #1

 رقم العضوية : 54801
 تاريخ التسجيل : 18 - 3 - 2011
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : ذكر
 الدولة : غير محدد
 المشاركات : 324
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 0
 عدد النقاط : 40
 تقييم المستوى : boujniba is on a distinguished road

boujniba غير متواجد حالياً

افتراضي رائد علم الاجتماع ابن خلدون


المقدمة:


يعد "ابن خلدون" عبقرية عربية متميزة، فقد كان عالمًا موسوعيًا متعدد المعارف والعلوم، وهو رائد في كثير من العلوم والفنون، فهو المؤسس الأول لعلم الاجتماع، وإمام ومجدد في علم التاريخ، وأحد رواد فن "الأتوبيوجرافيا" ـ فن الترجمة الذاتية ـ كما أنه أحد العلماء الراسخين في علم الحديث، وأحد فقهاء المالكية المعدودين، ومجدد في مجال الدراسات التربوية، وعلم النفس التربوي والتعليمي، كما كان له إسهامات متميزة في التجديد في أسلوب الكتابة العربية. ترك ابن خلدون أسرته بفاس ورحل إلى الأندلس من جديد، فنزل في ضيافة سلطانها "ابن الأحمر" حينًا، ثم عاد إلى "المغرب" مرة أخرى، وقد عقد العزم على أن يترك شئون السياسة، ويتفرغ للقراءة والتصنيف. واتجه "ابن خلدون" بأسرته إلى أصدقائه من "بني عريف"، فأنزلوه بأحد قصورهم في "قلعة ابن سلامة" ـ بمقاطعة ـ"وهران" بالجزائر ـ وقضى "ابن خلدون" مع أهله في ذلك المكان القصي النائي نحو أربعة أعوام، نعم خلالها بالهدوء والاستقرار، وتمكن من تصنيف كتابه المعروف "كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر"، والذي صدره بمقدمته الشهيرة التي تناولت شئون الاجتماع الإنساني وقوانينه، وقد فرغ "ابن خلدون" من تأليفه وهو في نحو الخامسة والأربعين بعد أن نضجت خبراته، واتسعت معارفه ومشاهداته



رائد الاجتماع خلدون Sans+titre.jpg

رائد علم الاجتماع بلا منازع


مـولده:
ولد بن خلدون فى تونس عام 1332 م ،
وتوفى بمصر عام 1406 م عن عم يناهز الرابعة و السبعين.
نسبه :
يعود بأصله إلى وائل بن حجر من عرب اليمن .. هاجرت أسرته من الجزيرة العربية لتستوطن فى الأندلس ، ثم هاجرت عنها واستقرت فى تونس .
نشأة "ابن خلدون" وشيوخه
ولد "ولي الدين أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن الحسن بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن خالد (خلدون) الحضرمي" بتونس في [ غرة رمضان 732هـ= 27 من مايو 1332م]، ونشأ في بيت علم ومجد عريق، فحفظ القرآن في وقت مبكر من طفولته، وقد كان أبوه هو معلمه الأول، كما درس على مشاهير علماء عصره، من علماء الأندلس الذين رحلوا إلى تونس بعدما ألم بها من الحوادث، فدرس القراءات وعلوم التفسير والحديث والفقه المالكي، والأصول والتوحيد، كما درس علوم اللغة من نحو وصرف وبلاغة وأدب، ودرس كذلك علوم المنطق والفلسفة والطبيعية والرياضيات، وكان في جميع تلك العلوم مثار إعجاب أساتذته وشيوخه.
ومن أبرز هؤلاء الأساتذة والمشايخ: محمد بن عبد المهيمن الحضرمي، ومحمد بن سعد بن برال الأنصاري، ومحمد بن الشواشي الزرزالي، ومحمد بن العربي الحصا يري، وأحمد بن القصار، ومحمد بن جابر القيسي، ومحمد بن سليمان الشظى، ومحمد بن إبراهيم الآبي، وعبد الله بن يوسف المالقي، وأحمد الزاوي، ومحمد بن عبد السلام وغيره.
وكان أكثر هؤلاء المشايخ تأثيرا في فكره وثقافته: محمد بن عبد المهيمن الحضرمي، إمام المحدثين والنجاة في المغرب، ومحمد بن إبراهيم الآبلي الذي أخذ عنه علوم الفلسفة والمنطق والطبيعة والرياضيات.



بداية علمه :
في تونس نشأ ابن خلدون في مناخ العلم ، وفى بيت كان يجتمع فيه علماء تونس وأدبائها ، فقد كان والده تلميذا للفقيه الذائع الصيت الإمام الزبيدى ..
في منتصف القرن الرابع عشر الميلادي، اجتاح العالم وباء الطاعون الجارف، فحصد الآلاف، بمن فيهم الأب ومعظم العلماء الذين تلقى ابن خلدون على يديهم العلم، كما هاجر من أفلت من الوباء منهم إلى المغرب..
اضطر ابن خلدون تحت ضغط الظروف ، وكان في الثامنة عشر إلى العمل في الوظائف العامة .. ولنبوغه في ميدان الأدب و الكتابة ، تولى الوظائف الهامة في بلاط الحكماء ، وتدرج في المناصب العليا .. وفى أثناء ذلك ، كان أيضا يتردد على مكتبات فارس ، فارتقت أيضا معارفه .
كتبه ومؤلفاته :
حدث أثناء وجود ابن خلدون في بلاط السلطان في فارس ، أن نجح في إقامة علاقة صداقة مع سلطان غرناطة محمد الخامس .. انتقل على هديها إليه ليعمل في خدمته، لكن الوشاية أفسدت بينه وبين السلطان فترك الأندلس ورحل إلى المغرب، ثم رحل منها إلى تلمسان، لكنه لم يستطع القراءة و التأليف، فغادرها أخيرا إلى قلعة ابن سلامة في الجزائر.. وهناك أمضى هو وأسرته أربعة سنوات، نعم فيها بالاستقرار و الهدوء، وفى تلك القلعة، بدأ في كتابة كتابه العظيم في التاريخ والذي أسماه:
" كتاب العبر ، وديوان المبتدأ والخبر ، في أيام العرب
و العجم والبربر ومن عاصرهم من ذوى السلطان الأكبر "


كما قدم ابن خلدون لهذا الكتاب ببحث عام في الاجتماع الإنساني .. وهو البحث الذي اشتهر فيما بعد باسم " مقدمة ابن خلدون "، وكان عمره حينئذ خمسة وأربعون عام.


كان ينقص ابن خلدون أثناء كتابته لهذا الكتاب المصادر الموسعة والكتب التي لم تكن متاحة له في قلعة ابن سلامة ، لذلك رحل هو وأسرته إلى تونس ، وظل في تونس أربعة سنوات عاكفا على البحث و التأليف معتمدا على مكتباتها الغنية بكل ما يحتاج إليه من مراجع ..
في تونس أراد السلطان الاستعانة باين خلدون ، لكن ابن خلدون الذي عانى كثيرا تقلبات السياسة ، خاف أن ينقلب عليه السلطان مرة أخرى ، فآثر المغادرة . وراح يقنع السلطان بفكرة الحج، وحين وافق الأخير ترك ابن خلدون أهله في تونس، وأبحر إلى الإسكندرية التي وصل إليها في أول أيام عيد الفطر.. ومنها ذهب إلى القاهرة .
في القاهرة لقي ابن خلدون من علمائها وأهلها، أحسن استقبال، والتف حوله عدد كبير من طالبي العلم وهو يلقى محاضراته في الجامع الأزهر، وفى تلك الأثناء لم يتوقف ابن خلدون عن مراجعة كتابه " العبر " و المقدمة الخاصة به.


هروب ابن خلدون من أسر التتار
عندما غزت جحافل التتار شرق الدولة الإسلامية ، واكتسحت العراق و بلاد الشام .. توقفت عند أسوار دمشق . وفى تلك الآونة خرج السلطان برقوق سلطان المماليك فى مصر على رأس جيش كبير ليصد زحف التتار ، وكان أن اصطحب معه عدد كبير من العلماء و الشيوخ ومن بينهم ابن خلدون الذى كان يعجب به وبعلمه الواسع .
وفى دمشق وقع ابن خلدون فى الأسر حين كان يحاول الهرب ومن معه من حصار التتار لأسوار دمشق .. وحدث أن عرض ابن خلدون على قائد جيوش التتار " تيمورلنك " الذى أعجب به كثيرا لفصاحة لسانه ووقار هيئته ، فعرض عليه البقاء معه ليعمل فى خدمته ، وافق ابن خلدون ، لكنه طلب منه أن يذهب أولا للقاهرة حتى يأتى بكتبه التى لا يستطيع أن يحيا بدونها ، فتركه تيمورلنك ليرحل هو ومن معه بعد أن صدق أنه سيعود ، وهكذا أفلت ابن خلدون من هلاكه المحتوم .






رأي علماء الغرب في أبن خلدون :
ونعود لمقدمة ابن خلدون .. التي كانت فتحا جديدا في العلوم الإنسانية .. أسس بها هذا النابغة علما جديدا أسماه " علم العمران " أو ما يعرف الآن بعلم الاجتماع .
وتجدر الإشارة إلى أن كثير من الغربيين من تأثر بأفكار ابن خلدون منهم على سبيل المثال " ميكيافيللى " الإيطالي و " مونتسيكو " الفرنسي ، وآخرهم " أوجست كونت " الفرنسي والذي ينتهي إلى القرن 19 . وأحد أعلام علم الاجتماع الحديث .
لقد قال " أرنولد توينبى " أشهر المؤرخين في العصر الحديث :
" أن ابن خلدون أدرك وتصور .. وأنشأ فلسفة التاريخ ، ومقدمته بلا شك .. أعظم عمل من نوعه خلقه أي عقل في أي زمان وأي مكان "


وباء الطاعون يعصف بشيوخ "ابن خلدون"
وعندما حدث وباء الطاعون الذي انتشر عام [ 749هـ= 1348م] وعصف بمعظم أنحاء العالم شرقًا وغربًا، وكان لهذا الحادث أثر كبير في حياة "ابن خلدون"؛ فقد قضي على أبويه كما قضى على كثير منشيوخه الذين كان يتلقى عنهم العلم في "تونس"، أما من نجا منهم فقد هاجر إلى المغرب الأقصى سنة [ 750هـ= 1349م] فلم يعد هناك أحد يتلقى عنه العلم أو يتابع معه دراسته.
فاتجه إلى الوظائف العامة، وبدأ يسلك الطريق الذي سلكه أجداده من قبل، والتحق بوظيفة كتابية في بلاط بني مرين، ولكنها لم تكن لترضي طموحه، وعينه السلطان "أبو عنان" ـ ملك المغرب الأقصى ـ عضوًا في مجلسه العلمي بفاس، فأتيح له أن يعاود الدرس على أعلامها من العلماء والأدباء الذين نزحوا إليها من "تونس" و"الأندلس" و"بلاد المغرب".


في بلاط أبي سالم


ولكن سرعان ما انقلبت الأحوال بابن خلدون حينما بلغ السلطان "أبو عنان" أن "ابن خلدون" قد اتصل بأبيعبد الله محمد الحفصي ـ أمير "بجاية" المخلوع ـ وأنه دبر معه مؤامرة لاسترداد ملكه، فسجنه أبو عنان، وبرغم ما بذله ابن خلدون من شفاعة ورجاء فإن السلطان أعرض عنه، وظل "ابن خلدون" في سجنه نحو عامين حتى توفي السلطان سنة [ 759هـ= 1358م].
ولما آل السلطان إلى "أبي سالم أبي الحسن" صار "ابن خلدون" ذا حظوة ومكانة عظيمة في ديوانه، فولاه السلطان كتابة سره والترسيل عنه، وسعى "ابن خلدون" إلى تحرير الرسائل من قيود السجع التي كانت سائدة في عصره، كما نظم الكثير من الشعر في تلك المرحلة التي تفتحت فيها شاعريته.


طموح ابن خلدون
وظل "ابن خلدون" في تلك الوظيفة لمدة عامين حتى ولاه السلطان "أبو سالم" خطة المظالم، فأظهر فيها من العدل والكفاية ما جعل شأنه يعظم حتى نَفَسَ عليه كثير من أقرانه ومعاصريه ما بلغه من شهره ومكانه، وسعوا بالوشاية بينه وبين السلطان حتى تغير عليه.
فلما ثار رجال الدولة على السلطان، أبي سالم وخلعوه، وولوا مكانه أخاه "تاشفين" بادر "ابن خلدون" إلى الانضمام إليه، فأقره على وظائفه وزاد له في رواتبه.
ولكن طموح "ابن خلدون" كان أقوى من تلك الوظائف؛ فقرر السفر إلى "غرناطة" بالأندلس في أوائل سنة [764هـ- 1362م].


ابن خلدون في غرناطة


وفي "غرناطة" لقي "ابن خلدون" قدرًا كبيرًا من الحفاوة والتكريم من السلطان "محمد بن يوسف بن الأحمر" ـ سلطان "غرناطة" ـ ووزيره "لسان الدين بن الخطيب" الذي كانت تربطه به صداقة قديمة، وكلفة السلطان بالسفارة بينه وبين ملك قشتالة بِطْرُه بن الهنشة بن أذقونش لعقد الصلح بينهما، وقد أدى ابن خلدون مهمته بنجاح كبير، فكافأه السلطان على حسن سفارته بإقطاعه أرضًا كبيرة، ومنحه كثيرًا من الأموال، فصار في رغد من العيش في كنف سلطان "غرناطة".
ولكن لم تدم سعادة "ابن خلدون" طويلا بهذا النعيم، إذ لاحقته وشايات الحاسدين والأعداء، حتى أفسدوا ما بينه وبين الوزير "ابن الخطيب" الذي سعى به بدوره لدى السلطان، وعندئذ أدرك "ابن خلدون" أنه لم يعد له مقام بغرناطة بل و"الأندلس" كلها.
وفي تلك الأثناء أرسل إليه "أبو عبد الله محمد الحفصي" ـ أمير "بجاية" الذي استطاع أن يسترد عرشه ـ يدعوه إلى القدوم إليه، ويعرض عليه أن يوليه الحجابة وفاء لعهده القديم له، فغادر ابن خلدون الأندلس إلى بجاية فوصلها في منتصف عام [ 766هـ= 1365م]، فاستقبله أميرها، وأهلها استقبالا حافلا في موكب رسمي شارك فيه السلطان وكبار رجال دولته، وحشود من الجماهير من أهل البلاد.
الفرار من جديد
وظل ابن خلدون في رغدة من العيش وسعة من الرزق والسلطان حتى اجتاح "أبو العباس أحمد" ـ صاحب "قسطنطينية" ـ مملكة ابن عمه الأمير "أبي عبد الله" وقتله واستولى على البلاد، فأقر "ابن خلدون" في منصب الحجابة حينا، ثم لم ليبث أن عزله منها فعرض عليه الأمير "أبو حَمُّو" ـ سلطان "تلمسان" ـ أن يوليه الحجابة على أن يساعده في الاستيلاء على "بجاية" بتأليب القبائل واستمالتها إليه؛ لما يعلمه من نفوذه وتأثيره، ولكن ابن خلدون اعتذر عن قبول الوظيفة، وعرض أن يرسل أخاه يحيى بدلا منه، إلا أنه استجاب إلى ما طلبه منه من حشد القبائل واستمالتها إليه.ولكن الأمور انتهت بهزيمة "أبي حمو" وفراره، وعاد "ابن خلدون" إلى الفرار من جديد بعد أن صار مطاردًا من كل حلفائه.

ابن خلدون في مصر
وأراد "ابن خلدون" العودة إلى "تونس" فكتب إلى أبي حمو يستأذنه ويرجو صفحه، فأذن له السلطان، فعاد إلى مسقط رأسه، وظل عاكفًا على البحث والدراسة حتى أتم تنقيح كتابه وتهذيبه، وخشي ابن خلدون أن يزج به السلطان إلى ميدان السياسة الذي سئمه وقرر الابتعاد عنه، فعزم مغادرة تونس، ووجد في رحلة الحج ذريعة مناسبة يتوسل بها إلى السلطان ليخلي سبيله، ويأذن له في الرحيل.
وصل "ابن خلدون" إلى الإسكندرية في [ غرة شوال 784هـ= 8 من ديسمبر 1382م] فأقام بها شهرًا ليستعد لرحلة السفر إلى "مكة"، ثم قصد ـ بعد ذلك ـ إلى "القاهرة" ، فأخذته تلك المدينة الساحرة بكل ما فيها من مظاهر الحضارة والعمران، وقد وصف "ابن خلدون" وقعها في نفسه وصفا رائعًا، فقال: "فرأيت حضرة الدنيا، وبستان العالم، ومحشر الأمم، وكرسي الملك، تلوح القصور والأواوين في جوه، وتزهر الخوانك والمدارس بآفاقه، وتضيء البدور والكواكب من علمائه، وقد مثل بشاطئ بحر النيل نهر الجنة، ومدفع مياه السماء، يسقيهم النهل والعلل سبحه، ويحيي إليهم الثمرات والخيرات جثة، ومررت في سكك المدينة تغص بزحام المارة، وأسواقها تزجر بالنعم...".


حفاوة المصريين بابن خلدون
ولقد لقي "ابن خلدون" الحفاوة والتكريم من أهل "القاهرة" وعلمائها، والتف حوله طلاب العلم ينهلون من عمله، فاتخذ "ابن خلدون" من "الأزهر" مدرسة يلتقي فيها بتلاميذه ومريديه، وقد تلقى عنه عدد كبير من الأعلام والعلماء، منهم "تقي الدين المقريزي"، و"ابن حجر العسقلاني".
ولقي "ابن خلدون" تقدير واحترام "الظاهر برقوق" ـ سلطان "مصر" ـ والذي عينه لتدريس الفقه المالكي بمدرسة القمصية، كما ولاه منصب قاضي قضاة المالكية، وخلع عليه ولقبه "ولي الدين" فلم يدخر "ابن خلدون" وسعًا في إصلاح ما لحق بالقضاء ـ في ذلك العهد ـ من فساد واضطراب ـ وقد أبدى صرامة وعدلا شهد له بهما كثير من المؤرخين، وكان حريصًا على المساواة، متوخيًا للدقة، عازفًا عن المحاباة.
وقد جلب له ذلك عداء الكثيرين فضلا عن حساده الذين أثارتهم حظوته ومكانته لدى السلطان، وإقبال طلاب العلم عليه، ولم يبد "ابن خلدون" مقاومة لسعي الساعين ضده، فقد زهدت نفسه في المناصب خاصة بعد أن فقد زوجته، وأولاده وأمواله حينما غرقت بهم السفينة التي أقلتهم من "تونس" إلى "مصر" بالقرب من"الإسكندرية"، وقبل أن يصلوا إليها بمسافة قصيرة.


ملاحقة الوشاة لابن خلدون


وترك "ابن خلدون" منصبه القضائي سنة [ 787هـ= 1385م] بعد عام واحد من ولايته له، وما لبث السلطان أن عينه أستاذًا للفقه المالكي بالمدرسة "الظاهرية البرقوقية" بعد افتتاحها سنة [ 788هـ= 1386م].
ولكن وشايات الوشاة ومكائدهم لاحقته حتى عزله السلطان، واستأذن "ابن خلدون" في السفر إلى فلسطين لزيارة بيت المقدس، وقد بجل ابن خلدون رحلته هذه ووصفها وصفًا دقيقًا في كتابه التعريف.


ابن خلدون يقابل تيمورلنك
وحينما جاءت الأنباء بانقضاض جيوش تيمور لنك على الشام واستيلائه على "حلب"، وما صاحب ذلك من ترويع وقتل وتخريب، خرج الناصر فرج في جيوشه للتصدي له، وأخذ معه ابن خلدون فيمن أخذهم من ودارت مناوشات وقتال بين الفريقين، ثم بدأت مفاوضات للصلح، ولكن حدث خلاف بين أمراء "الناصر فرج"، وعلم السلطان أنهم دبروا مؤامرة لخلعه، فترك دمشق ورجع إلى القاهرة.
وذهب ابن خلدون لمقابلة "تيمور لنك" يحمل إليه الهدايا، ويطلب منه الأمان للقضاة والفقهاء على بيوتهم وحرمهم.
ابن خلدون شاعرًا

نظم ابن خلدون الشعر في صباه وشبابه وظل ينظمه حتى جاوز الخمسين من عمره، فتفرغ للعلم والتصنيف، ولم ينظم الشعر بعد ذلك إلا نادرًا.
ويتفاوت شعر ابن خلدون في الجودة، فمنه ما يتميز بالعذوبة والجودة ودقة الألفاظ وسمو المعاني، مما يضعه في مصاف كبار الشعراء، وهو القليل من شعره، ومنه ما يعد من قبيل النظم المجرد من روح الشعر، ومنه ما يعد وسطًا بين كلا المذهبين، وهو الغالب على شعره.

وبعد، فلقد كان ابن خلدون مثالا للعالم المجتهد والباحث المتقن، والرائد المجدد في العديد من العلوم والفنون، وترك بصمات واضحة لا على حضارة وتاريخ الإسلام فحسب، وإنما على الحضارة الإنسانية عامة، وما تزال مصنفاته وأفكاره نبراسًا للباحثين والدارسين على مدى الأيام والعصور.







الخاتمة
يعد ابن خلدون المنشئ الأول لعلم الاجتماع، وتشهد مقدمته الشهيرة بريادته لهذا العلم، فقد عالج فيها ما يطلق عليه الآن "المظاهرات الاجتماعية" ـ أو ما أطلق عليه هو "واقعات العمران البشري"، أو "أحوال الاجتماعي الإنساني".
وقد اعتمد ابن خلدون في بحوثه على ملاحظة ظواهر الاجتماع في الشعوب التي أتيح له الاحتكاك بها، والحياة بين أهلها، وتعقب تلك الظواهر في تاريخ هذه الشعوب نفسها في العصور السابقة.
وقد كان "ابن خلدون" ـ في بحوث مقدمته ـ سابقًا لعصره، وتأثر به عدد كبير من علماء الاجتماع الذين جاءوا من بعده مثل: الإيطالي "فيكو"، والألماني " ليسنج"، والفرنسي"فوليتر"، كما تأثر به العلامة الفرنسي الشهير "جان جاك روسو" والعلامة الإنجليزي "مالتس" والعلامة الفرنسي "أوجيست كانط".


المصدر : مدونة الغد


vhz] ugl hgh[jlhu hfk og],k







من مواضيعي
0 برنامج الاذان Athan لستة ملايين مدينة وقرية في العالم مع اخر اصدار
0 برنامج لحساب كمية أستهلاك الانترنت لمشتركى dsl وموبايل usb
0 جديد العملاق الألماني Avira AntiVir Premium v10.2.0.719
0 جديد Google Chrome 14.0.835.29 Beta
0 SpeedBit Video Accelerator 3.2.3.5 لتسريع مشاهدة فيديو على النت
0 برنامج PhotoFiltre Studio X 10.5.2 برنامج التصميم منافس الفوتوشوب
0 عملاق حرق الملفات بنسخة جديدة Ashampoo Burning Studio 10.0.15 Final
0 عملاق الحماية الروسي Kaspersky Anti-Virus 2012
0 أجمل شريط مهام لتزيين سطح مكتب RocketDock v1.3.5
0 برنامج ادارة رسائل البريد الالكترونى IncrediMail 2 Build 5047
0 حصريا احدث اصدارت عملاق برامج المحادثات الصوتيه Skype 5.5.0.113 Final
0 برنامج TwistedBrush Pro Studio 18.07 للرسم والتصميم الاحترافى
0 زيادة سرعة الانترنت حقيقة لاخيــال .. مع هذا برنامج dsl-speed v 7.0
0 برنامج Lovely Folders لتغير شكل المجلدات +الشرح
0 برنامج لتنظيف وتسريع وتحديث كل مكونات الجهاز Uniblue PowerSuite 2011 3.0.3.11
0 حقيبة المسلم كل ما يحتاجه المسلم
0 حصريا Nero Multimedia Suite v10
0 لا مشاكل ازالة برامج بعد الآن مع Perfect Uninstaller 6.3.3.9
0 أكبر موضوع عن الاداة العملاقة MiniTool Power Data Recovery v6.5 لم تكن يوما أسهل هكذا
0 نظف الرجيستري و سرع الجهاز مع Registry.Purify.v5.17
0 الاحترافى للتصميم والتأثير على الصور Pixarra TwistedBrush Pro Studio v18.08-BRD
0 برنامج Monitoring Cameras 7.3 كاميرا المراقبة لمراقبة المنزل او المكتب من الكمبيوتر
0 لتحويل ألأفلام وملفات الريل بليير إلى MP3 برنامج MP3converter
0 عملاق الشات والمحادثات الصوتية Skype 5.5.0.112 فى أحدث إصداراته
0 جَدِيدُ اليَوْم Firefox 6.0 Beta 5 قبل الجميع


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 27-06-2011, 08:52 AM   #2

 رقم العضوية : 54360
 تاريخ التسجيل : 9 - 3 - 2011
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الجنس : ذكر
 الدولة : مصر
 المشاركات : 8,770
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 3
 عدد النقاط : 22099
 تقييم المستوى : قيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond reputeقيصر الحب has a reputation beyond repute

قيصر الحب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رائد علم الاجتماع ابن خلدون

طرح جميل ورائع

سلمت يمينك







من مواضيعي
0 كم تمنيت أن يكون هذا القلب قلبي
0 كيف هى المشاعر
0 إمساك النفس عند الغضب
0 مقادير
0 احلى ترحيب لااحلى احساس فى الكون
0 ميك اب وتسريحات عرائس
0 فلسطين ياموطنى
0 "◦˚ღ الحـب .. الثقـه .. التصديق .. الأمل ღ˚◦"
0 الامطار تشل الحركة فىلبناان
0 ماعندكم ينفد وماعند الله باق
0 ايهمااا سنخنار
0 وداع حرقة الاحساس
0 قلبى يريد ان بحباااا
0 الى كل انسان لسة عربى
0 لماذا اختلاف الناس في الأذواق رغم أن الشعور الإنساني مشترك؟
0 نعمة الاخوة
0 قدموا لك الجنة على طبق من ذهب ... فماذا ستقدم لهم ؟؟
0 نـصآئح لصـيآم رمضضان بلاعطــش
0 نقطة سوداء سقطت ومزقت عذرية البياض
0 عجائب ثواب الصدقة
0 انها مصر حافظو عليها )نداء الى كل مصرى
0 ارجو منكم الدعاء لااختكم برنسيسة كووووووول
0 الف الف مبروك لنجمة حبى لك
0 الرفـق.. وحُسـن الخُلـق والسلـوك
0 نساء فى الهجرة ؟؟


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 27-06-2011, 08:58 AM   #3

 رقم العضوية : 54472
 تاريخ التسجيل : 11 - 3 - 2011
 المهنة : student
 الحالة الاجتماعية : عازبة
 الجنس : أنثى
 الدولة : العراق
 المشاركات : 8,563
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 2
 عدد النقاط : 40130
 تقييم المستوى : NasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond reputeNasMa has a reputation beyond repute

NasMa غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رائد علم الاجتماع ابن خلدون

معلومات قييمة
مشكور عالموضوع
ينقل للقسم المناسب







من مواضيعي
0 تعالو اضحكو شوية
0 طريقــــة عمـــــــل الكبيبـــة المصريــــة
0 زهوة عرفات تنشر صورا نادرة لوالدها في ذكرى ميلاده الـ83
0 فنان يخلق مجسمات للحياة اليومية من اللعب والطعام
0 وينها سحر ؟ ياريت الي يعرف عنها شي يجي يكتبلنا
0 القطايف أصلها وتاريخها
0 قانون الزواج بالدولة العثمانية
0 اكلات عراقية مشهورة مع الصور
0 سبحان الله .. ثلج عجيب في الصين !!
0 أزياء التراث الفلسطيني بالصور ~
0 حلي و اكsسوارات جزائرية رؤؤؤؤعه
0 مهلبية قمر الدين
0 ما فوائد تناول المكسرات في رمضان؟
0 مكتبة الأطفال الشعبية في الصين
0 طريقة عمل السمك المسكوف العراقي
0 اجواء القدس الحبيبه في رمضان
0 سحور اول رمضـان , تفضــلوا ~
0 لماذا شرع الصيام ؟
0 حــســـن الخـلـق ~
0 عزة النفس والكرامة ~~
0 ~~ حكمة وموعظة ~~
0 كاظم الساحر الهب المسرح بحضوره وصوته
0 Some Words I like it
0 صور عن العدوان الاسرائيلي على اهالينا في غزة العزة
0 سبحانكـ اللهمـ ولا الـه غيركــ ~


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 27-06-2011, 06:27 PM   #4

اداريه سابقه تستحق التقدير

 رقم العضوية : 32405
 تاريخ التسجيل : 24 - 1 - 2010
 الإقامة : بأم الدنيآ♥
الهواية : اهتم بكل شئ وأي شئ لا شئ لا يهمني!~
 المهنة : رعآيه!~
 الحالة الاجتماعية : عازبة
 الجنس : أنثى
 الدولة : مصر
 المشاركات : 112,322
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 45
 عدد النقاط : 518591
 تقييم المستوى : سحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond repute

سحر القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رائد علم الاجتماع ابن خلدون

طرح مميز







من مواضيعي
0 تقدير ووفآء شكر وعرفان للقديرهـ ملكه الرومانسيه& والقديرالموج
0 شهرزآد ألفيه وعطآء يتفردآن بالجمآل
0 تعريف العنف معلومآت أكثر عنه
0 الإعتدآء الجنسي على الطفل توضيحآت أكثر
0 مسآبقه عضو التميز الآسبوعيهـ~
0 الثراء بالاخلاق
0 تحليل رسومات ذوي الاحتياجات الخاصة
0 فتاوى المشايخ عن ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل مفصل
0 بكاء الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ..!
0 فحص مشيمة الطفل حديث الولادة لتحديد فرص إصابته بالتوحد
0 الوسائد تضفي جمالًا يعكس ذوق المرأة وشخصيتها
0 كيف تجعلين أدوات مطبخك تشع لمعانا؟
0 "اعدلوا بين أبنائكم ولو في القبل"التمييز مرفوض شرعاً حتى في حالة العقوق
0 طفل روسي يبتلع 42 قطعة معدنية
0 طفل يمني يشنق نفسه حزناً على حمامته الضائعة
0 خبراء ينصحون باستخدام الرضاعات الزجاجية ~هآم
0 10 طرق لتدخين سيجارتك الأخيرة
0 أضرار الحشيش - دراسة جديدهـ
0 ما هو أسوء وقت للتدخين؟
0 خبيرة فرنسية تطرح مشروب تخسيس يستخدمه نجوم هوليوود
0 سلطة الملفوف لحرق الدهون هايلة
0 رقّت عْينايَ شوقاً ولِطيبة ذرفتْ عِشقاً
0 أحبه كثيراً جنوناً مثيراً~
0 ضحايا العنف الاسري
0 وآنآ بكِ آكآد آجن :$*


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في مذكرات تاريخية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 01:27 PM.