شبكة حبي لك المنتدى

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لمشاهدة آخر المشاركات بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


العودة   منتديات حبي لك > الاقسام الادبية والثقافية > منتدى القصص والروايات > مذكرات تاريخية

مذكرات تاريخية منتدى مذكرات تاريخية بختص بالقادة والشعراء وتاريخهم ونتحدث عن سيرتهم وعن القادة العضماء وعن شخصياتهم وبطولاتهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2011, 06:32 PM   #1

 رقم العضوية : 45333
 تاريخ التسجيل : 25 - 2 - 2010
 الإقامة : المنصـــــــــوره
الهواية : الانترنت والرياضه والسياسه
 المهنة : محاسب
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الجنس : ذكر
 الدولة : مصر
 المشاركات : 20,457
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 33
 عدد النقاط : 24820
 تقييم المستوى : jaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond reputejaxon_miro has a reputation beyond repute

jaxon_miro غير متواجد حالياً

1 (16) أميرألشعراء


أميرألشعراء tr1.gif
أحمد شوقي.. أمير الشعراء
أميرألشعراء Xim91104.gif
أميرألشعراء Xim91104.gif
كان الشعر العربي على موعد مع القدر، ينتظر من يأخذ بيده، ويبعث فيه روحًا جديدة تبث فيه الحركة والحياة، وتعيد له الدماء في الأوصال، فتتورد وجنتاه نضرة وجمالاً بعد أن ظل قرونًا عديدة واهن البدن، خامل الحركة، كليل البصر.
وشاء الله أن يكون "البارودي" هو الذي يعيد الروح إلى الشعر العربي، ويلبسه أثوابًا قشيبة، زاهية اللون، بديعة الشكل والصورة، ويوصله بماضيه التليد، بفضل موهبته الفذة وثقافته الواسعة وتجاربه الغنية.
ولم يشأ الله تعالى أن يكون البارودي هو وحده فارس الحلبة ونجم عصره- وإن كان له فضل السبق والريادة- فلقيت روحه الشعرية الوثابة نفوسًا تعلقت بها، فملأت الدنيا شعرًا بكوكبة من الشعراء من أمثال: إسماعيل صبري، وحافظ إبراهيم، وأحمد محرم، وأحمد نسيم، وأحمد الكاشف، وعبد الحليم المصري. وكان أحمد شوقي هو نجم هذه الكوكبة وأميرها بلا منازع عن رضى واختيار، فقد ملأ الدنيا بشعره، وشغل الناس، وأشجى القلوب.
المولد والنشأة
ولد أحمد شوقي بحي الحنفي بالقاهرة في (20 من رجب 1287 هـ = 16 من أكتوبر 1870م) لأب شركسي وأم من أصول يونانية، وكانت جدته لأمه تعمل وصيفة في قصر الخديوي إسماعيل، وعلى جانب من الغنى والثراء، فتكفلت بتربية حفيدها ونشأ معها في القصر، ولما بلغ الرابعة من عمره التحق بكُتّاب الشيخ صالح، فحفظ قدرًا من القرآن وتعلّم مبادئ القراءة والكتابة، ثم التحق بمدرسة المبتديان الابتدائية، وأظهر فيها نبوغًا واضحًا كوفئ عليه بإعفائه من مصروفات المدرسة، وانكب على دواوين فحول الشعراء حفظًا واستظهارًا، فبدأ الشعر يجري على لسانه.
وبعد أن أنهى تعليمه بالمدرسة وهو في الخامسة عشرة من عمره التحق بمدرسة الحقوق سنة (1303هـ = 1885م)، وانتسب إلى قسم الترجمة الذي قد أنشئ بها حديثًا، وفي هذه الفترة بدأت موهبته الشعرية تلفت نظر أستاذه الشيخ "محمد البسيوني"، ورأى فيه مشروع شاعر كبير، فشجّعه، وكان الشيخ بسيوني يُدّرس البلاغة في مدرسة الحقوق ويُنظِّم الشعر في مدح الخديوي توفيق في المناسبات، وبلغ من إعجابه بموهبة تلميذه أنه كان يعرض عليه قصائده قبل أن ينشرها في جريدة الوقائع المصرية، وأنه أثنى عليه في حضرة الخديوي، وأفهمه أنه جدير بالرعاية، وهو ما جعل الخديوي يدعوه لمقابلته.
السفر إلى فرنسا
وبعد عامين من الدراسة تخرّج من المدرسة، والتحق بقصر الخديوي توفيق، الذي ما لبث أن أرسله على نفقته الخاصة إلى فرنسا، فالتحق بجامعة "مونبلييه" لمدة عامين لدراسة القانون، ثم انتقل إلى جامعة باريس لاستكمال دراسته حتى حصل على إجازة الحقوق سنة (1311هـ = 1893م)، ثم مكث أربعة أشهر قبل أن يغادر فرنسا في دراسة الأدب الفرنسي دراسة جيدة ومطالعة إنتاج كبار الكتاب والشعر.
العودة إلى مصر
عاد شوقي إلى مصر فوجد الخديوي عباس حلمي يجلس على عرش مصر، فعيّنه بقسم الترجمة في القصر، ثم ما لم لبث أن توثَّقت علاقته بالخديوي الذي رأى في شعره عونًا له في صراعه مع الإنجليز، فقرَّبه إليه بعد أن ارتفعت منزلته عنده، وخصَّه الشاعر العظيم بمدائحه في غدوه ورواحه، وظل شوقي يعمل في القصر حتى خلع الإنجليز عباس الثاني عن عرش مصر، وأعلنوا الحماية عليها سنة (1941م)، وولّوا حسين كامل سلطنة مصر، وطلبوا من الشاعر مغادرة البلاد، فاختار النفي إلى برشلونة في إسبانيا، وأقام مع أسرته في دار جميلة تطل على البحر المتوسط.
شعره في هذه الفترة
ودار شعر شوقي في هذه الفترة التي سبقت نفيه حول المديح؛ حيث غمر الخديوي عباس حلمي بمدائحه والدفاع عنه، وهجاء أعدائه، ولم يترك مناسبة إلا قدَّم فيها مدحه وتهنئته له، منذ أن جلس على عرش مصر حتى خُلع من الحكم، ويمتلئ الديوان بقصائد كثيرة من هذا الغرض.
ووقف شوقي مع الخديوي عباس حلمي في صراعه مع الإنجليز ومع من يوالونهم، لا نقمة على المحتلين فحسب، بل رعاية ودفاعًا عن ولي نعمته كذلك، فهاجم رياض باشا رئيس النُظّار حين ألقى خطابًا أثنى فيه على الإنجليز وأشاد بفضلهم على مصر، وقد هجاه شوقي بقصيدة عنيفة جاء فيها:
وبلغ من تشيعه للقصر وارتباطه بالخديوي أنه ذمَّ أحمد عرابي وهجاه بقصيدة موجعة، ولم يرث صديقه مصطفى كامل إلا بعد فترة، وكانت قد انقطعت علاقته بالخديوي بعد أن رفع الأخير يده عن مساندة الحركة الوطنية بعد سياسة الوفاق بين الإنجليز والقصر الملكي؛ ولذلك تأخر رثاء شوقي بعد أن استوثق من عدم إغضاب الخديوي، وجاء رثاؤه لمصطفى كامل شديد اللوعة صادق الأحزان، قوي الرنين، بديع السبك والنظم، وإن خلت قصيدته من الحديث عن زعامة مصطفى كامل وجهاده ضد المستعمر، ومطلع القصيدة:
وارتبط شوقي بدولة الخلافة العثمانية ارتباطًا وثيقًا، وكانت مصر تابعة لها، فأكثر من مدح سلطانها عبد الحميد الثاني؛ داعيًا المسلمين إلى الالتفات حولها؛ لأنها الرابطة التي تربطهم وتشد من أزرهم، فيقول:
ولما انتصرت الدولة العثمانية في حربها مع اليونان سنة (1315هـ = 1887م) كتب مطولة عظيمة بعنوان "صدى الحرب"، أشاد فيها بانتصارات السلطان العثماني، واستهلها بقوله:
وهي مطولة تشبه الملاحم، وقد قسمها إلى أجزاء كأنها الأناشيد في ملحمة، فجزء تحت عنوان "أبوة أمير المؤمنين"، وآخر عن "الجلوس الأسعد"، وثالث بعنوان "حلم عظيم وبطش أعظم". ويبكي سقوط عبد الحميد الثاني في انقلاب قام به جماعة الاتحاد والترقي، فينظم رائعة من روائعه العثمانية التي بعنوان "الانقلاب العثماني وسقوط السلطان عبد الحميد"، وقد استهلها بقوله:
ولم تكن صلة شوقي بالترك صلة رحم ولا ممالأة لأميره فحسب، وإنما كانت صلة في الله، فقد كان السلطان العثماني خليفة المسلمين، ووجوده يكفل وحدة البلاد الإسلامية ويلم شتاتها، ولم يكن هذا إيمان شوقي وحده، بل كان إيمان كثير من الزعماء المصريين.
وفي هذه الفترة نظم إسلامياته الرائعة، وتعد قصائده في مدح الرسول (صلى الله عليه وسلم) من أبدع شعره قوة في النظم، وصدقًا في العاطفة، وجمالاً في التصوير، وتجديدًا في الموضوع، ومن أشهر قصائده "نهج البردة" التي عارض فيها البوصيري في بردته، وحسبك أن يعجب بها شيخ الجامع الأزهر آنذاك محدث العصر الشيخ "سليم البشري" فينهض لشرحها وبيانها. يقول في مطلع القصيدة:
ومن أبياتها في الرد على مزاعم المستشرقين الذين يدعون أن الإسلام انتشر بحد السيف:
ويلحق بنهج البردة قصائد أخرى، مثل: الهمزية النبوية، وهي معارضة أيضًا للبوصيري، وقصيدة ذكرى المولد التي مطلعها:
كما اتجه شوقي إلى الحكاية على لسان الحيوان، وبدأ في نظم هذا الجنس الأدبي منذ أن كان طالبًا في فرنسا؛ ليتخذ منه وسيلة فنية يبث من خلالها نوازعه الأخلاقية والوطنية والاجتماعية، ويوقظ الإحساس بين مواطنيه بمآسي الاستعمار ومكائده.
وقد صاغ شوقي هذه الحكايات بأسلوب سهل جذاب، وبلغ عدد تلك الحكايات 56 حكاية، نُشرت أول واحدة منها في جريدة "الأهرام" سنة (1310هـ = 1892م)، وكانت بعنوان "الهندي والدجاج"، وفيها يرمز بالهندي لقوات الاحتلال وبالدجاج لمصر.
النفي إلى إسبانيا
وفي الفترة التي قضاها شوقي في إسبانيا تعلم لغتها، وأنفق وقته في قراءة كتب التاريخ، خاصة تاريخ الأندلس، وعكف على قراءة عيون الأدب العربي قراءة متأنية، وزار آثار المسلمين وحضارتهم في إشبيلية وقرطبة وغرناطة.
وأثمرت هذه القراءات أن نظم شوقي أرجوزته "دول العرب وعظماء الإسلام"، وهي تضم 1400 بيت موزعة على (24) قصيدة، تحكي تاريخ المسلمين منذ عهد النبوة والخلافة الراشدة، على أنها رغم ضخامتها أقرب إلى الشعر التعليمي، وقد نُشرت بعد وفاته.
وفي المنفى اشتد به الحنين إلى الوطن وطال به الاشتياق وملك عليه جوارحه وأنفاسه. ولم يجد من سلوى سوى شعره يبثه لواعج نفسه وخطرات قلبه، وظفر الشعر العربي بقصائد تعد من روائع الشعر صدقًا في العاطفة وجمالاً في التصوير، لعل أشهرها قصيدته التي بعنوان "الرحلة إلى الأندلس"، وهي معارضة لقصيدة البحتري التي يصف فيها إيوان كسرى، ومطلعها:
وقد بلغت قصيدة شوقي (110) أبيات تحدّث فيها عن مصر ومعالمها، وبثَّ حنينه وشوقه إلى رؤيتها، كما تناول الأندلس وآثارها الخالدة وزوال دول المسلمين بها، ومن أبيات القصيدة التي تعبر عن ذروة حنينه إلى مصر
العودة إلى الوطن
أحمد شوقي و سعد زغلول
عاد شوقي إلى الوطن في سنة (1339هـ = 1920م)، واستقبله الشعب استقبالاً رائعًا واحتشد الآلاف لتحيته، وكان على رأس مستقبليه الشاعر الكبير "حافظ إبراهيم"، وجاءت عودته بعد أن قويت الحركة الوطنية واشتد عودها بعد ثورة 1919م، وتخضبت أرض الوطن بدماء الشهداء، فمال شوقي إلى جانب الشعب، وتغنَّى في شعره بعواطف قومه وعبّر عن آمالهم في التحرر والاستقلال والنظام النيابي والتعليم، ولم يترك مناسبة وطنية إلا سجّل فيها مشاعر الوطن وما يجيش في صدور أبنائه من آمال.
لقد انقطعت علاقته بالقصر واسترد الطائر المغرد حريته، وخرج من القفص الذهبي، وأصبح شاعر الشعب المصري وترجمانه الأمين، فحين يرى زعماء الأحزاب وصحفها يتناحرون فيما بينهم، والمحتل الإنجليزي لا يزال جاثم على صدر الوطن، يصيح فيهم قائلاً:
ورأى في التاريخ الفرعوني وأمجاده ما يثير أبناء الشعب ويدفعهم إلى الأمام والتحرر، فنظم قصائد عن النيل والأهرام وأبي الهول. ولما اكتشفت مقبرة توت عنخ أمون وقف العالم مندهشًا أمام آثارها المبهرة، ورأى شوقي في ذلك فرصة للتغني بأمجاد مصر؛ حتى يُحرِّك في النفوس الأمل ويدفعها إلى الرقي والطموح، فنظم قصيدة رائعة مطلعها:
وامتد شعر شوقي بأجنحته ليعبر عن آمال العرب وقضاياهم ومعاركهم ضد المستعمر، فنظم في "نكبة دمشق" وفي "نكبة بيروت" وفي ذكرى استقلال سوريا وذكرى شهدائها، ومن أبدع شعره قصيدته في "نكبة دمشق" التي سجّل فيها أحداث الثورة التي اشتعلت في دمشق ضد الاحتلال الفرنسي، ومنها:
ولم تشغله قضايا وطنه عن متابعة أخبار دولة الخلافة العثمانية، فقد كان لها محبًا عن شعور صادق وإيمان جازم بأهميتها في حفظ رابطة العالم الإسلامي، وتقوية الأواصر بين شعوبه، حتى إذا أعلن "مصطفى كمال أتاتورك" إلغاء الخلافة سنة 1924 وقع الخبر عليه كالصاعقة، ورثاها رثاءً صادقًا في قصيدة مبكية مطلعها:
إمارة الشعر
أصبح شوقي بعد عودته شاعر الأمة المُعبر عن قضاياها، لا تفوته مناسبة وطنية إلا شارك فيها بشعره، وقابلته الأمة بكل تقدير وأنزلته منزلة عالية، وبايعه شعراؤها بإمارة الشعر سنة (1346هـ = 1927م) في حفل أقيم بدار الأوبرا بمناسبة اختياره عضوًا في مجلس الشيوخ، وقيامه بإعادة طبع ديوانه "الشوقيات". وقد حضر الحفل وفود من أدباء العالم العربي وشعرائه، وأعلن حافظ إبراهيم باسمهم مبايعته بإمارة الشعر قائلاً:
مسرحيات شوقي

بلغ أحمد شوقي قمة مجده، وأحس أنه قد حقق كل أمانيه بعد أن بايعه شعراء العرب بإمارة الشعر، فبدأ يتجه إلى فن المسرحية الشعرية، وكان قد بدأ في ذلك أثناء إقامته في فرنسا لكنه عدل عنه إلى فن القصيد.
وأخذ ينشر على الناس مسرحياته الشعرية الرائعة، استمد اثنتين منها من التاريخ المصري القديم، وهما: "مصرع كليوباترا" و"قمبيز"، والأولى منهما هي أولى مسرحياته ظهورًا، وواحدة من التاريخ الإسلامي هي "مجنون ليلى"، ومثلها من التاريخ العربي القديم هي "عنترة"، وأخرى من التاريخ المصري العثماني وهي "علي بك الكبير"، وله مسرحيتان هزليتان، هما: "الست هدي"، و"البخيلة".
ولأمر غير معلوم كتب مسرحية "أميرة الأندلس" نثرًا، مع أن بطلها أو أحد أبطالها البارزين هو الشاعر المعتمد بن عباد.
وقد غلب الطابع الغنائي والأخلاقي على مسرحياته، وضعف الطابع الدرامي، وكانت الحركة المسرحية بطيئة لشدة طول أجزاء كثيرة من الحوار، غير أن هذه المآخذ لا تُفقِد مسرحيات شوقي قيمتها الشعرية الغنائية، ولا تنفي عنها كونها ركيزة الشعر الدرامي في الأدب العربي الحديث.
مكانة شوقي
منح الله شوقي موهبة شعرية فذة، وبديهة سيالة، لا يجد عناء في نظم القصيدة، فدائمًا كانت المعاني تنثال عليه انثيالاً وكأنها المطر الهطول، يغمغم بالشعر ماشيًا أو جالسًا بين أصحابه، حاضرًا بينهم بشخصه غائبًا عنهم بفكره؛ ولهذا كان من أخصب شعراء العربية؛ إذ بلغ نتاجه الشعري ما يتجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت، ولعل هذا الرقم لم يبلغه شاعر عربي قديم أو حديث.
وكان شوقي مثقفًا ثقافة متنوعة الجوانب، فقد انكب على قراءة الشعر العربي في عصور ازدهاره، وصحب كبار شعرائه، وأدام النظر في مطالعة كتب اللغة والأدب، وكان ذا حافظة لاقطة لا تجد عناء في استظهار ما تقرأ؛ حتى قيل بأنه كان يحفظ أبوابًا كاملة من بعض المعاجم، وكان مغرمًا بالتاريخ يشهد على ذلك قصائده التي لا تخلو من إشارات تاريخية لا يعرفها إلا المتعمقون في دراسة التاريخ، وتدل رائعته الكبرى "كبار الحوادث في وادي النيل" التي نظمها وهو في شرخ الشباب على بصره بالتاريخ قديمه وحديثه.
وكان ذا حس لغوي مرهف وفطرة موسيقية بارعة في اختيار الألفاظ التي تتألف مع بعضها لتحدث النغم الذي يثير الطرب ويجذب الأسماع، فجاء شعره لحنًا صافيًا ونغمًا رائعًا لم تعرفه العربية إلا لقلة قليلة من فحول الشعراء.
وإلى جانب ثقافته العربية كان متقنًا للفرنسية التي مكنته من الاطلاع على آدابها والنهل من فنونها والتأثر بشعرائها، وهذا ما ظهر في بعض نتاجه وما استحدثه في العربية من كتابة المسرحية الشعرية لأول مرة.
وقد نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أوابد رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي، وله آثار نثرية كتبها في مطلع حياته الأدبية، مثل: "عذراء الهند"، ورواية "لادياس"، و"ورقة الآس"، و"أسواق الذهب"، وقد حاكى فيه كتاب "أطواق الذهب" للزمخشري، وما يشيع فيه من وعظ في عبارات مسجوعة.
وقد جمع شوقي شعره الغنائي في ديوان سماه "الشوقيات"، ثم قام الدكتور محمد صبري السربوني بجمع الأشعار التي لم يضمها ديوانه، وصنع منها ديوانًا جديدًا في مجلدين أطلق عليه "الشوقيات المجهولة".
وفاته
ظل شوقي محل تقدير الناس وموضع إعجابهم ولسان حالهم، حتى إن الموت فاجأه بعد فراغه من نظم قصيدة طويلة يحيي بها مشروع القرش الذي نهض به شباب مصر، وفاضت روحه الكريمة في (13 من جمادى الآخرة = 14 من أكتوبر 1932م).



HldvHgauvhx







من مواضيعي
0 التفاح والخرشوف
0 يخرب بيتك انا حبيتك
0 تركتني وقتمالامست صدري
0 أنتظرلقاء يا غير مسجل
0 عاشقة الرومانسيه
0 إشتياق جاك
0 رقه وأنوثه
0 رقه وانوثه 3
0 رقه وانوثه 2
0 أحذيه رياضيه
0 اناقة الرجال يا غير مسجل
0 طيور ذات الوان مبهره
0 عطور راقيه
0 الذوق والجمال
0 ليله من الف ليله
0 يارب
0 أين المخالفه ياساده
0 إن قلت بحبك
0 بالِك لوجيت فـ بالِك
0 تبي تنام جنبي
0 واإسلاماه بفعل السياحه أيها الطغاه
0 أنامل ذهبيه وأظافر ماسيه
0 غرف نوم جامده
0 أجمل ألألحان يا غير مسجل
0 رومانسيات جاك


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-04-2011, 06:37 PM   #2

نجمة حبي لك

 رقم العضوية : 42909
 تاريخ التسجيل : 25 - 2 - 2010
 الإقامة : في صفاء الروح
الهواية : القراءه والشعر
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الجنس : أنثى
 الدولة : السعودية
 المشاركات : 29,824
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 15
 عدد النقاط : 353884
 تقييم المستوى : حكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond reputeحكايا الورد has a reputation beyond repute

حكايا الورد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أميرألشعراء


امير الشعراء حقت له التسميه

لمكانته وعلو شانه في زمانه وله من الاشعار الكثير

والرائع ومن قصائده هذه القصيده

سجا الليل


سجا الليل حتى هاج لي الشعر والهوى *** وما البيد إلا الليل والشعر والحب

ملأت سماء البيد عشقـــــــــا وأرضها *** وحملت وحدي ذلك العشق يا رب

ألم على أبيـــــــــات ليلى بين الهـــوى *** وما غير أشـــواقي دليل ولا ركب

وباتت خيامي خطوة من خيامهــــــــا *** فلم يشفني منها جـــوار ولا قرب

إذا طاف قلبي حولهـــــــــا جن شوقه *** كذلك يطفي الغلة المنهــل العذب

يحن إذا شطت، ويــصبوا إذا دنت *** فيا ويح قلبي كم يحن وكم يصبوا

************************************************** *******








من مواضيعي
0 ثرثرات من دفاتر الآيآم~~
0 ميآه الزبادي لتفتيح البشره
0 مشكلاتك الجلديةمن العشرين إلى ما بعد الخمسين
0 انت ذوقي وانشراحاتي .. وانت شربي اللـي يهنينـي
0 خذني معاك ي المحبوب وحدي لا تخليني!!
0 نصائح وطرق للتغلب على العصبية بفترة الدورة الشهرية
0 خواتم على ذووق حكايا الورد
0 نعيش كالبحر .. ونموت وأعماقنا كأعماقه
0 طريقه صينية محشي بالفرن...صينية محشي بالفرن بالخطوات المصورة2013 عالم المرأة: طريقه صينية محشي بالفرن...صيني
0 طريقة تنظيف براد الماء " كولر "
0 أحدث طرق الرشاقة -الروائح والرجيم-استعمال الروائح من أجل إنقاص الوزن -رجيم صحي عالم المرأة: أحدث طرق الرشاقة
0 طريقه مثلى لترتيب اجزاءغرفة نومك
0 ڪٍــِـِـوُوٍنـِـِـيّ ؛ جَممْيّـَلَـہْ ~ وُوآإصّمـُتـِـِـِيَّ
0 الحمد لله مادام الوجود له
0 الغرابيب السود
0 خاطب الزهور وحلق مع الطيور
0 يا زين بحبك اكثر من حياااتي ...,,,
0 قصاات شعر 2013
0 حكايةُ ذكرى يغمرها الحب وَ يمزقها الشوق
0 اعود اليك يا أمي
0 كوني امرأةً عصرية مع ازياء h&m
0 إكتشفي شخصيتكِ من طريقة مشاهدتكِ للتلفاز .. تحليلات طريفة
0 تقشير البشرة بالمواد الطبيعية .. وصفة فعَّالة 100%
0 وأشتااقت النفس..لـ هـــــمــــــــــــــــس التلاقي..!
0 قربك غايتي


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-04-2011, 06:39 PM   #3

 رقم العضوية : 2900
 تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2009
 الإقامة : في قلب سحورتي
 الحالة الاجتماعية : خاطب
 الجنس : ذكر
 الدولة : مصر
 المشاركات : 13,465
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 0
 عدد النقاط : 12240
 تقييم المستوى : hossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond reputehossam45 has a reputation beyond repute

hossam45 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أميرألشعراء

ما أمتع شوقي وما أمتع أشعاره وكلماته ... عندما أقرأ له يأخذني لعالم آخر .....

جاك أحسنت إختيار الشخصية







من مواضيعي
0 شاهد للنهاية وان لم تبك فتباكى
0 رووز موون وألفيتها الواحد والثمانون من الأبداع والتألق
0 هاااام ..... الانتخابات الرئاسية المصرية .... متجدد
0 هكذا كنا .....من ملك انجلترا إلى الخليفة بالأندلس
0 قلوب مطمئنة وقلوب أتلفها الهوى... بقلمي
0 تك تك تك تك .... بقلمي
0 احتفالاً بمرور ثلاث سنوات ... هم أيضاً يستحقون الشكر والوفاء
0 همسات للنفوس المنكسرة
0 جمعية المطالبة بحقوق الرجال
0 القناعة كنز لايفنى والفقر مخزون لاينفذ
0 فرفشات منوعة
0 complete the word
0 علمتني أمي
0 الأفغان العرب
0 اكتشاف غريب في الكلمات
0 يا ليل فلسطيني
0 البوذية .... أفكارها ومعتقداتها
0 القرامطه
0 تخاريف منتصف الليل (بقلمي)
0 عزف أغنية ساخرة بدلا من السلام الوطني لكازاخستان في بطولة كويتية
0 نونية ابن القيم كامله (لاتفوتكم)
0 عرب ايدول ... وواقعنا الأليم ... بقلمي
0 مقارنة بين المسلمات والغربيات {جزئين)
0 لست قلبي
0 المناهي اللفظية للشيخ العثيمين (هلم)


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-04-2011, 06:16 PM   #4

اداريه سابقه تستحق التقدير

 رقم العضوية : 32405
 تاريخ التسجيل : 24 - 1 - 2010
 الإقامة : بأم الدنيآ♥
الهواية : اهتم بكل شئ وأي شئ لا شئ لا يهمني!~
 المهنة : رعآيه!~
 الحالة الاجتماعية : عازبة
 الجنس : أنثى
 الدولة : مصر
 المشاركات : 112,322
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 45
 عدد النقاط : 518591
 تقييم المستوى : سحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond reputeسحر القلوب has a reputation beyond repute

سحر القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أميرألشعراء

رووووووووعه
مبدع أخي
بصدق أبدعت بالإختياااار
دمت بهناء







من مواضيعي
0 تقدير ووفآء شكر وعرفان للقديرهـ ملكه الرومانسيه& والقديرالموج
0 شهرزآد ألفيه وعطآء يتفردآن بالجمآل
0 تعريف العنف معلومآت أكثر عنه
0 الإعتدآء الجنسي على الطفل توضيحآت أكثر
0 مسآبقه عضو التميز الآسبوعيهـ~
0 الثراء بالاخلاق
0 تحليل رسومات ذوي الاحتياجات الخاصة
0 فتاوى المشايخ عن ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل مفصل
0 بكاء الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ..!
0 فحص مشيمة الطفل حديث الولادة لتحديد فرص إصابته بالتوحد
0 الوسائد تضفي جمالًا يعكس ذوق المرأة وشخصيتها
0 كيف تجعلين أدوات مطبخك تشع لمعانا؟
0 "اعدلوا بين أبنائكم ولو في القبل"التمييز مرفوض شرعاً حتى في حالة العقوق
0 طفل روسي يبتلع 42 قطعة معدنية
0 طفل يمني يشنق نفسه حزناً على حمامته الضائعة
0 خبراء ينصحون باستخدام الرضاعات الزجاجية ~هآم
0 10 طرق لتدخين سيجارتك الأخيرة
0 أضرار الحشيش - دراسة جديدهـ
0 ما هو أسوء وقت للتدخين؟
0 خبيرة فرنسية تطرح مشروب تخسيس يستخدمه نجوم هوليوود
0 سلطة الملفوف لحرق الدهون هايلة
0 رقّت عْينايَ شوقاً ولِطيبة ذرفتْ عِشقاً
0 أحبه كثيراً جنوناً مثيراً~
0 ضحايا العنف الاسري
0 وآنآ بكِ آكآد آجن :$*


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في مذكرات تاريخية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 12:37 AM.